عملية نفخ الخدود
عمليات التجميل

نفخ الخدود : أهم الخطوات والمراحل التي يجب اتباعها

نفخ الخدود

إذا ذكرت حواء ذكر الحسن و الجمال، فالمرأة تسعى دائمًا إلى الظهور بمظهر جذاب ومميز مما يزيد من جمالها ومظهرها، ويعتبر البعض أن الوجه الممتلئ والخدود الوردية من مميزات الجمال،  لذلك نقدم لك أحدث الطرق لنفخ الخدود.

وسنتطرق في هذه المقالة إلى أسباب وأنواع عملية نفخ الخدود والمراحل التي تمر بها واتباع النصائح والتعليمات الطبية كي تمر الأمور بنجاح، مع ذكر بدائل لهذا النوع من  العمليات بوسائل طبيعية .

تاريخ وتطور طرق نفخ الخدود

في أواخر القرن التاسع عشر بدأ تاريخ دعامات الأنسجة، عندما تم استخدام عملية نقل الدهون لتصحيح بعض مشاكل التجميل، بعد وقت قصير من اختراع الحقنة، بدأت العمليات في حقن بعض المواد الكيميائية لتسمين الوجه.

وبالطبع انتشرت الخلطات الطبيعية لتسمينه وإعطائه إشراقة ونعومة ، لكن هذه الوصفات والخلطات لم تؤت ثمارها ، مما ساهم في تطوير جراحات التجميل المختلفة التي تهدف إلى الحفاظ على الوجه وتسمينه بشكل بارز.

كان البارافين من أوائل المواد التي استخدمت في التسمين بالحقن ، وتسبب في ظهور الأورام الحبيبية والسكتات الدماغية والصمام الرئوي كمضاعفات خطيرة أوقفت استخدام هذه المادة.

ولم توافق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على استخدام الفيلر لتسمين الوجه إلا في عام 1981 ، عندما تم إعطاء الحقن بعد ذلك باستخدام الكولاجين البقري ، ثم تطورت بعد ذلك ، و تبنت عشرات الأنواع من حقن الفيلر وكذلك اعتمدت عمليات نقل الدهون الذاتية، لكن مؤخرا تطورت تقنيات حقن الفيلر لتقلل الألم إلى أقصى درجة ممكنة.

أسباب نحافة الوجه

ترغب العديد من النساء في اكتساب المزيد من الوزن في منطقة الخدود للحصول على وجه مستدير أو ممتلئ أو أكثر جمالًا،وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى وجه نحيف ، وعلى رأسها :

*التقدم في العمر أو ظهور علامات الشيخوخة، بسبب نقصان الخلايا الذهنية في الجلد التي تكون سببا في خدود غير ممتلئة.

* فقدان الوزن المفاجئ بسبب استهلاك أطعمة أقل قيمة خاصة إذا كانت تفتقر إلى الفيتامينات المختلفة مما يؤثر على حيوية الوجه وجماله.

*-الاهتمامات والضغوط النفسية العديدة التي تستنزف العقل وتدعو إلى ترك الطعام لفترات متواصلة

*الإرهاق: فالإجهاد المفرط وقلة النوم يعني أن الجسم يفقد قوته، تمامًا مثل الدهون.

*العوامل الوراثية: سواء كان أحد الوالدين أو كلاهما له وجه نحيف ؛ هذا يزيد من احتمال أن يكون واحد أو أكثر من أطفالهم لديهم خدين نحيفين، أيضا أمراض الغدد التي يمكن أن تؤثر على الوجه وتجعله يبدو أكثر شحوبًا.

ماهي أنواع عملية نفخ الخدود

الدائمة والمؤقتة

تتضمن هذه العملية الدائمة إلى ثلاثة أنواع رئيسية:

1-نفخ الخدود بالفيلر : يستخدم الفيلر بواسطة طريقتان فعالتان لذلك بحيث يمكن استخدام المواد الطبيعية عن طريق الحقن،

2- نفخ الخدود بالسيليكون الذي يمكن  استخدامه ، لكن يمكن أن يؤدي إلى بعض المخاطر على المدى الطويل.

فمادة الفيلر تعطي نتائج مذهلة في البداية ، ولكن مع تقدم العمر قد يتغير شكل الوجه وقد يتدلى وفي بعض الحالات يمكن أن تحدث عدوى في موقع الحقن، لكن هذا لن يحدث إلا إذا لم تتوفر الكفاءة اللازمة  والمهارة الكافية للطبيب المختص بحقن الفيلر ولا يمكن إزالته لأن هذه العملية دائمة.

3- الدعامات الخدودية هي عملية جراحية تزرع الدعامات الدائمة في الخدين عن طريق عمل شقوق تحت العين أو داخل الفم ، وتعتبر هذه التقنية من أفضل التقنيات الدائمة ، لأن مخاطرها قليلة مقارنة بمخاطر الحقن بمادة الفيلر كما سبق الذكر.

ولها مميزات عديدة أهمها أنها لا تترك أي جروح أو ندبات إذا تم زراعتها عن طريق الفم،أيضا يمكن إزالتها في حالة حدوث أي مشكل مقارنة مع هذه تقنية  بالفيلر، بالإضافة أنها تظهر الخدود بمظهر طبيعي و لا تسبب أي أعراض جانبية خطيرة.

عمليات نفخ الخدود المؤقتة

هي عمليات تعتمد على الحقن التجميلي حيث يستخدم الطبيب الفيلر المؤقت عن طريق حمض الهيالورونيك، الذي يعتبر مادة طبيعية متواجدة في جسم الإنسان وهو سائل موجود حول  العين ويوجد في المفاصل وفي الأنسجة الضامة، مما يساعد على نفخها وتحسين مظهرها وله تأثير كبير في تزيين الوجه وإعطائه منظرا جذابا، وقد تم استخدامه مؤخرًا في عالم مستحضرات التجميل بشكل عام.

وهو إجراء بسيط جدا لا يحتاج إلى تخدير ونتائجه سريعة نظرا لفوائده الكثيرة في معالجة الندوب والجروح وإخفاء التجاعيد والخطوط الرقيقة حول الجبهة والفم وبين الحاجبين.

نفخ الخدود عن طريق الكولاجين : وهو مادة طبيعية يمكن الحصول عليها بطريقتين

– يوجد الكولاجين الحيواني والكولاجين البشري، فالكولاجين البشري أفضل من الكولاجين الحيواني بسبب مصدره الآمن ، ولكنه أكثر تكلفة.

 فالكولاجين أو البوتوكس هو واحد من أفضل المواد المستخدمة في الحقن، لأنه يستخدم لملء الخدين على طول عظمة الوجنتين، ويساعد على التخلص من الخطوط الرقيقة والتجاعيد البارزة، ونتيجة  الكولاجين قد تدوم من 6 أشهر ويمكن أن تستمر إلى حدود العام.

فالفرق بين هذه العمليات شاسع، لأن عملية الحقن أبسط وأسهل وأقل تكلفة، ولكن نتائجها ليست مضمونة، فقد تحتاج المرأة إلى تكرار عملية الحقن أكثر من مرة لتحقيق مبتغاها.

ومن مميزات الكولاجين أو البوتوكس أنه لا يحتاج إلى تخدير أو جراحة وهو آمن للغاية مقارنة بالطرق الأخرى ، ولكنه يحتاج إلى طبيب مؤهل وذو خبرة عالية،أيضا لا تحتاج المرأة إلى فترة نقاهة أو أخذ مسكنات الألم بعد إجراء العملية، كما يمكنها أيضا التحكم في كمية حقن الكولاجين كي تكون راضية عن النتيجة المرجوة التي تظهر مباشرة بعد الحقن.

نفخ الخدود عن طريق حقن دهون ذاتية

إن عملية نفخ الخدود بتقنية حقن الدهون الذاتية هي تقنية يتم فيها استخراج الدهون من الشخص المعني بالأمر ، فالطبيب أولا يأخذ من المريض ما يحتاج من دهون  خاصة  في منطقة البطن، يقوم بتعقيمها ومعالجتها لتكون مناسبة لعملية الحقن ، ثم يحقنها في الخدود لتصبح ممتلئة .

وعملية الحقن بالدهون الذاتية تساعد على نفخ الخدين للتخلص من الهالات السوداء والتجاعيد ، ويمكن استخدامها لملأ الشفتين والمؤخرة والثدي ، وتتميز عملية حقن الدهون كونها مادة طبيعية يستجيب لها الجسم ولن تسبب أية  أورام أو الحساسية مثل المواد الأخرى ، ولكن تكاليفها مرتفعة مقارنة مع تقنيات أخرى.

نفخ الخدود باستخدام تقنية البلازما

تستخدم البلازما التي تعتبر أحد مكونات الدم مؤخرًا في العديد من العمليات التجميلية ، لذلك تم استخدامها كعلاج للشعر وتجميل البشرة ، ويمكن استخراج البلازما من الشخص الذي سيحقن أو من أشخاص متبرعين ، ويتم أخذ الدم ثم يتم استخلاص البلازما منه ثم يتم معالجة البلازما لتكون جاهزة للحقن في الخدين ، وحقن البلازما يساعد على امتلاء الخدود والتخلص من التجاعيد.

 قد تكون هذه التقنية مناسبة لبعض الحالات وليست مناسبة لبعض الحالات الأخرى لأن الجسم لا يستجيب لعلاج البلازما نفسها.

حقن سكلبترا

حقن مصنوعة من حمض االلبنيك الصناعي ، وهو الحقن الأول الذي وافقت عليه إدارة الغذاء والعقاقير لاستعادة حجم الوجه المفقود (تصحيح ضمور الدهون) لدى الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.

حمض كابتيك

يستخدم لملء تجاعيد وثنايا الوجه المتوسطة إلى الشديدة حول الأنف والفم، وهي أنسجة ناعمة يتم حقنها لإضافة الحجم المرغوب إلى مناطق معينة من الوجه.

حقن بولي ألكيل إيميد

تتميز هذه المادة بنتائجها شبه الدائمة وتستخدم في علاج التجاعيد العميقة وندبات الوجه.

حقن فيلر PMMA

وهو نوع من أنواع الفيلر شبه الدائم ، وتستمر نتائجه حتى سنتين ، ويستخدم لحقن التجاعيد المتوسطة أو العميقة ، ونفخ الشفاه والخدود .

حقن هيلافورم

يملأ التجاعيد المتوسطة إلى الشديدة حول الأنف والفم ، وهو حشو جلدي تم تعديله كيميائيًا من حمض الهيالورونيك وصمم لتنعيم سطح البشرة مؤقتًا.

حقن ردايس

هو حشو جلدي اصطناعي مصنوع من الكالسيوم هيدروكسي أباتيت لتصحيح التجاعيد والطيات المتوسطة إلى الثقيلة، هذا الحقن هو أطول حشوة دائمة لأن الجسم يشكل الكولاجين من حوله ، مما يضيف حجما معينا إلى المناطق المحقونة.

تكلفة عملية نفخ الخدود

تعتبر تكلفة عملية نفخ الخدود منخفضة في الدول العربية بشكل عام وتتراوح بين 170 دولار و 500 دولار سواء في الأردن أو الإمارات أو السعودية أو قطر.

أما في الدول الأجنبية، تبدأ التكلفة من 500 دولار، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية، والتي يبلغ متوسط ​​التكلفة فيها وفقًا لموقع الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل إلى 1800 دولار في حالة الحقن بالدهون الذاتية المأخوذة من نفس المريض، ومن الممكن أن تصل إلى 5000 دولار أمريكي وذلك حسب المناطق  التي ستأخذ منها الدهون، وهذه الطريقة تساعد الأشخاص الذين يرغبون في شفط الدهون الزائدة لديهم في بعض مناطق أجسامهم كالأرداف والفخذين والمؤخرة.

600 دولار في حالة الحقن بحمض الهيالورونيك و 800 دولار في حالة ا لحقن بحمض اللاكتيك و600 دولار في حالة الحقن بالكالسيوم هيدروكسي أباتيت.

أما في تركيا ، يتراوح متوسط ​​التكلفة من 1500 دولار أمريكي ، وأحيانًا تصل إلى 4000 دولار أمريكي ، بينما في أوكرانيا ورومانيا على سبيل المثال ، يبدأ متوسط ​​السعر من 1500 دولار على الأقل.

فإذا كنت من عشاق تركيا الجميلة ننصحك بأحد أكبر مستشفيات نفخ الخدود وهو مستشفى الصحة والجمال، في وقت اتخاذ القرار بإجراء هذه العملية ، يمكنك الذهاب إلى هناك والطاقم الطبي سوف يقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة ويعين لك أفضل نخبة من الأطباء المتخصصين في الجراحة التجميلية.

وتختلف تكلفة هذه العملية بشكل كبير حسب الإجراءات التي تتم بها ، واعتمادًا على نوع المواد التي تستخدم فيها، و على حسب  المكان الذي يتم فيه إجراء العملية ، وأيضًا درجة النفخ  الذي يعتبر عامل رئيسي في تحديد التكلفة ، وتختلف هذه الأخير من بلد لآخر ، وعلى حسب خبرة الطبيب ومهارته.

أما مدة الإقامة الطبية المقررة بالنسبة للأشخاص القادمين من الخارج فهي تتراوح من خمس ليال إلى ستة ليال.

كيف تتم جراحة تجميل الخدود ؟

أصبحت جل النساء تجري وراء البوتوكس وعمليات النفخ والحقن، لكونها الحل الأمثل للتخلص من نحافة الوجه بصورة سريعة، لذلك تلجأن إلى عمليات تجميل الخدود ويتم الاستعداد لها من خلال معرفة جميع التقنيات المستخدمة لمثل هذه العمليات، ذلك من خلال إجراء التحاليل والاختبارات ليحدد الطبيب نوع البشرة والتقنية المناسبة له ويقدمها للمريض، لاختيار ما يناسب ظروفه أو التقنيات التي يفضلها.

يتم نفخ الخدود من خلال الخطوات التي يتخذها الطبيب لتحقيق شكل مثالي حيث يستعد الطبيب لبدء العملية عن طريق تخدير المريض كليا ثم خلق تشققات داخل الفم أو في الخدين تماما في المنطقة التي سيتم فيها زرع الدهون أو نفخها ، ثم يتم إغلاق الشقوق باستخدام خيط طبي ويتم تطبيق بعض الضمادات حتى اكتمال الشفاء ، وهناك عمليات لا تتطلب التخدير أو الجراحة ويتم إجراؤها في غضون دقائق ، مثل الحقن بالبلازما وغيرها.

من هم الأشخاص المؤهلين لعمليات نفخ الخدود؟  

إن هذه العملية هو قرار شخصي للغاية، قد يكون بسبب عدم الارتياح لمظهر الخدود  أو من أجل إخفاء علامات الشيخوخة والحفاظ على مظهر شبابي  بشكل عام ، قد تكون المرأة مرشحًة بشكل جيد لتحقيق هذه الرغبة  إذا كانت مستوفية للشروط الآتية التي تتضمن تمتعها بصحة جيدة  ووزن مستقر، وعدم التدخين وتوفرها على خدود مسطحة ورقيقة للغاية.

وأيضا عليها استشارة طبيبها المختص حول أهداف الجراحة والظروف الطبية التي ستمر بها الجراحة التجميلية دون نسيان الحساسية من بعض الأدوية والعلاجات الطبية، وهل لديها عمليات جراحية سابقة.

 المراحل التي يقوم بها جراح تجميل الخدود

عندما تقرر المرأة اتخاذ قرار إجراء عملية نفخ الخدود فإنها تتجه إلى طبيبها المختص الذي بدوره يقوم  بمجموعة من الفحوصات والمراحل الواجب اتباعها وهي  كالتالي :

*دراسة مفصلة للوجه

* تقييم صحة المرأة بشكل عام أو أي مشاكل صحية أو عوامل خطيرة موجودة سابقا

* مناقشة الخيارات المتاحة للجراحة قتراح العلاج المناسب .

* مناقشة النتائج المحتملة لجراحة تكبير الخد أو المخاطر أو المضاعفات المحتملة.

ويعتمد نجاح العملية  إلى حد كبير على الصراحة الكاملة أثناء استشارة الطبيب. وسيُطلب منك عدة أسئلة حول أسلوب حياتك وصحتك ورغباتك الشخصية.

من المهم جدًا فهم جميع جوانب عملية نفخ الخدود،  ومن الطبيعي أن تشعر معظم النساء ببعض القلق ، سواء كان ذلك محفزًا للمظهر الجديد المتوقع أو القليل من الإجهاد قبل الجراحة، لذلك ينصح بعدم التردد في مناقشة هذه المشاعر مع جراح التجميل.

ماهي الخطوات التي يجب اتباعها لنجاح عملية نفخ الخدود؟

عادةً ما يتم إجراء عملية نفخ الخدود في مستشفى مرخص، أو مركز جراحي علاجي، أو غرفة عمليات داخلية، وتتم هذه العملية باستخدام التخدير العام، أو التخدير الوريدي، أو التخدير الموضعي،وذك عبر اتباع خطوات مهمة وتنقسم إلى أربع خطوات رئيسية وهي كالتالي :

الخطوة الأولى: التخدير

يتم إعطاء الأدوية أثناء الجراحة وتشمل اختيار التخدير الموضعي والتخدير الوريدي والتخدير العام، والأمر متروك للطبيب لاختيار الطريقة الأنسب لذلك.

الخطوة الثانية: الشق

تتطلب عملية تكبير الخد شقوقًا مختلفة ، اعتمادًا على التقنية المستخدمة. إذا تم استخدام نقل الدهون لنفخ الخدود، فسيكون هناك شق صغير بالقرب من المنطقة التي تمت إزالة الدهون فيها، بالإضافة إلى شقوق صغيرة في الخدود.

عادة لا يتجاوز طول هذه الشقوق عدة ملليمترات بحيث يقوم بعض جراحي التجميل بإدخال غرسات الخد من خلال شق في الفم ، بينما يقوم جراحو التجميل الآخرون بإجراء العملية من خلال شق تحت الجفن.

الخطوة الثالثة: إغلاق الشق

عبارة عن غرز وتضميد الجروح بلاصقات وأشرطة على الجلد

الخطوة الرابعة والأخيرة: النتائج النهائية

قد تكون النتائج النهائية للعملية  غير واضحة في البداية بسبب التورم. إذا تم نفخها وزيادتها مع نقل الدهون ، فستعتمد النتائج على كمية الدهون المحقونة في الخدين وكمية الدهون التي يحتفظ بها الجسم.

يمكن تحديد ذلك من خلال العديد من العوامل، التي تتمثل في التقنية الجراحية والتمثيل الغذائي. إذا تم استخدام غرسات خدود صلبة ، فستكون النتيجة النهائية أكثر توقعًا.

في بعض الحالات لا يمكن تحقيق نتائج مثالية من خلال إجراء جراحة واحدة وقد يكون من الضروري إجراء عملية جراحية أخرى.

الفرق بين الفيلر والبوتوكس

يستخدم البوتوكس والفيلر للتغلب على علامات الشيخوخة والتجاعيد ، ولكن هناك العديد من الاختلافات بينهما ، وأهمها:

أن البوتوكس مادة سم البوتيولينيوم، وهو مادة تساعد على إزالة التجاعيد وإخفائها، والفيلر هو واحد من العديد من المواد ، مثل الكولاجين الحيواني أو الخلايا الذهنية ، ويستخدم لملء الفراغات تحت الجلد.

ويستخدم البوتوكس لتمديد وإرخاء العضلات ، خصوصا في  مناطق التجاعيد بين الحاجبين وعلى الجبين ، ويعالج زوايا العين، بينما يستخدم الفيلر لملء الفراغات تحت الجلد و في المناطق فوق الفم والخدين ، ومؤخرًا تم استخدامه لعلاج الهالات السوداء حول العينين.

النصائح الواجب اتباعها بعد الجراحة التجميلية للخدود:

بعد إجراء جراحة التجميل على الخدود ، تحتاج السيدة إلى اتباع بعض النصائح والعادات التي يوصي بها الطبيب حتى لا تؤذي نفسها في هذه العملية، وتكون نصائح لفترة قصيرة من الوقت كعدم القيام بمهام ثابتة لأسابيع أو على النحو الذي يحدده الطبيب، وتجنب المكالمات الهاتفية الطويلة،وعدم ركوب الطائرة وتجنب القيادة في اليوم الأول لأن الجسم يكون تحت تأثير الدواء.

الأطعمة والأدوية التي يجب تناولها بعد الجراحة التجميلية لنفخ الخدود

بعد عملية تجميل الخدود ، عليك سيدتي اتباع بعض  النصائح المتعلقة بالطعام والأدوية منها على سبيل المثال لا الحصر :

* اتباع التعليمات الطبية وأخذ جميع الأدوية التي وصفها الطبيب المعالج.

* تناول مضادات الهيستامين لمنع الحساسية بعد زيارة الطبيب

* أخذ المسكنات التي أوصى بها الطبيب لمنع الألم.

* يجب تناول بعض المكملات الغذائية لأن الشخص غير قادر على استهلاك كميات كبيرة من الطعام مع تجنب الأطعمة الساخنة مع شرب الكثير من السوائل.

* تجنب التعرض للماء خلال الفترة التي يحددها الطبيب المعالج.

* عدم وضع أي من مستحضرات التجميل المختلفة على الوجه لفترة معينة.

الشفاء من عملية نفخ الخدود وفترة النقاهة المتوقعة

عندما يتعلق الأمر بحقن الفيلر لنفخ الخدود، لا توجد فترة تعافي للعملية ، حيث تعتبر غير جراحية وهي موضعية، بحيث يتم الانتهاء منها في جلسة واحدة أو جلستين على الأكثر، وبعد ذلك يخرج المريض لممارسة حياته الطبيعية، وعلى المريض تجنب التدخين لأنه يؤدي إلى امتصاص مادة الفيلر والتخلص منه بسرعة فائقة.

على الرغم من   تقليل بعض الآثار الجانبية من خلال الجراحة ، قد يعاني المريض بعد حقن “الفيلر ” من التورم أو تنميل واحمرار في مناطق معينة من الوجه ،لكن هذه الأعراض تختفي بسرعة بعد فترة قصيرة واستئناف الأنشطة اليومية،حيث يمكن استعمال كريمات للتقليل منها و إخفائها.

في حالة نفخ الخدود عن طريق استخدام تقنية زرع الدعامات، يستغرق الشفاء فترة معينة من أسبوع إلى عدة أشهر أو حتى سنة في بعض الحالات، مثل العمليات الجراحية التقليدية، ويجب معالجة الجرح وفقًا لتعليمات الطبيب.

 في كلتا الحالتين، يتبع المريض إرشادات معينة، مثل تجنب النوم على الوجه لفترة معينة من الزمن.

هل يمكن للمرأة أن تحقن نفسها بإبر الفيلر لنفخ خدودها في المنزل؟

بالتأكيد لا يمكنها ذلك ، لأن إبر الفيلر لا يمكن استخدامها إلا في مستشفيات التجميل ، والطبيب المختص هو الوحيد الذي يعرف طرق استخدامها وطرق علاج الحالات الطارئة.

فإذا حدث ذلك، نحن نشدد ونكرر تنبيهاتنا بأن أي حالة منك لحقن نفسك ستترتب عنها أضرار خطيرة، ناهيك عن أن حقن الفيلر المختلفة بأشكالها ليست متداولة ولا تباع للعموم في الصيدليات ، حيث يتم تصنيعها وتعبئتها لجراحي التجميل بشكل خاص والصيدليات بشكل عام.

بدائل نفخ الخدود

تعتبر مشكلة الوجه النحيف واحدة من أكثر المشاكل شيوعًا التي تواجهها العديد من الفتيات والنساء  لأنها تتعلق بمظهر الوجه الخارجي، حيث أن الوجه هو مصدر جمال كل امرأة ، وعلى الرغم من توفر العديد من المنتجات ومستحضرات التجميل والمنتجات الطبية ، إلا أن الكثيرين قد يخافون من ذلك بسبب الآثار الجانبية الطويلة المدى واللجوء إلى عمليات نفخ وتجميل الخدود.

فلا شيء يهم المرأة في مظهرها، أكثر من وجهها ومدى إشراقه وجماله. لذلك ، كان من الطبيعي أن تحتل الخدود مكانًا مهمًا في صورة الجمال الكامل الذي ترغب فيه كل امرأة في العالم ، وخاصة أولئك الذين يحبون السمات الجميلة والجذابة ولكنهم يعانون من وجه نحيف بشكل عام ويسعون لإيجاد حل مضمون  يحقق خدود ممتلئة دائمة .

في مواجهة مخاوف من الآثار الجانبية والتكاليف الباهظة، ينصح بعض المتخصصين بتجنب حقن الخدود واستبدالها بمواد طبيعية.

فعليك سيدتي الجميلة أن تتبعي بعض النصائح والوصفات الطبيعية للحصول على خدود ممتلئة إذا كنت من النساء اللواتي تخاف أن تدخل في دوامة العمليات التجميلية ، فهناك طرق ووصفات طبيعية كثيرة تساعد بشكل سريع في تسمين الوجه وجعل الخدود ممتلئة وبارزة، كتسمين الوجه بقليل من التمارين الرياضية البسيطة، مع مراعاة ممارستها يوميًا لملاحظة نتائج إيجابية، تسمين الوجه عن طريق تغذية وزيادة السعرات الحرارية في الطعام، وتستخدم أيضا بعض الوصفات المنزلية لهذا الغرض ، والتي يتم وضعها كقناع أسبوعيا، دون أن ننسى عدم التعرض للشمس الزائدة لأن ذلك يسرع عملية شيخوخة الجلد، والأهم حاولي الحصول على قسط كاف من النوم يوميا.

 بشكل عام، يجب على المريض أن يكون واقعيًا ولا يتوقع نتائج لا يمكن تحقيقها على أرض الواقع، و يحبذ اللجوء إلى طبيب مؤهل ذو كفاءة عالية وخبرة واسعة في عالم الجراحة التجميلية، ومركز طبي جيد، مع إتباع معايير السلامة الطبية، والالتزام بالقيام  بإجراء اختبارات الحساسية لتقليل المخاطر إلى أدنى مستوى ممكن واختيار الطريقة المناسبة لتحقيق أفضل النتائج المرجوة.

خاتمة عملية نفخ الخدود

في الأخير، جميلتي، بعد قراءتك لمقالة كيفية نفخ الخدود مع أهم المراحل التي تمر بها هذه العملية، فالوقاية أفضل من العلاج.

إن تناول نظام غذائي صحي ومتكامل، وشرب كمية كافية من الماء، والنوم ليلاً لمدة ثماني ساعات أو أكثر، له تأثير سحري في الحصول على بشرة صافية ومنتعشة وممتلئة وشابة وتجنبك الكثير من مشاكل البشرة، وعلى رأسها نحافة الخدود والوجه بصفة عامة.

ويمكنكم قرائي الأعزاء متابعة مقالاتي الأخرى على موقع تجميلي للمزيد من المعلومات التجميلية وأنواع مختلفة من الحقن التجميلية ووصفات طبيعية تغنيك عن كل العمليات ومواضيع أخرى مفيدة لصحتك وجمالك.

قد يعجبك أيضاً