عملية نحت الخصر
عمليات التجميل

نحت الخصر بأحدث الطرق المتطورة لقوام متناسق وجذاب

نحت الخصر

نحت الخصر هي جراحة تجميلية تعطي شكلاً جذاباً لوسط الجسم ولها العديد من التقنيات المختلفة المستخدمة في إجراءات نحت الخصر ، ويهدف هذا الإجراء إلى إزالة رواسب الدهون الزائدة حول هذه المنطقة وشد النسيج الضام بشكل أساسي .

كانت قياسات الجسم ومحيط الخصر معيارًا للجمال وتناسبه لعقود من الزمن ، لذلك يتم استخدام الإجراءات والتقنيات الشائعة لتحقيق هذه المعايير بشكل شائع.

ومع ذلك ، فإن هذا الإجراء لا يهدف فقط إلى إنقاص الوزن ، ولكن لتحقيق مظهر أكثر جمال بعد فقدان الوزن والقضاء على الرقة المعتدلة للجسم الناتجة عن خسارة الوزن، وانهيار الخلايا الدهنية الزائدة حول الخصر.

وهذه العملية مفيدة جدًا بعد أن تفقد الوزن بشكل كبير، يتسبب في تعلق الجلد الزائد حول الخصر، لذلك فهذه الجراحة تعطيه مظهراً أكثر جاذبية وتحقق مظهر أكثر استقرارًا.

ماهو الهدف من نحت الخصر؟

إن الهدف من هذه العملية التجميلية  هو إزالة الرواسب الدهنية الصغيرة، باستخدام إجراء جراحي طفيف التوغل  وإزالة الجلد الزائد من الخصر ، وثني الجلد المتبقي لإنشاء خصر ناعم ومُحدد جيدًا.

من هن المرشحات لعملية نحت الجسم؟

على وجه الخصوص، تبحث العديد من السيدات عن أجسام الساعة الرملية، ولهذا يبحثن عن طرق تشكيل ونحت الخصر بطريقة مناسبة في الحالات التالية:

-من أجل الحصول على محيط خصر جذاب ومتناسق مع باقي الجسم، وللتخلص من الجلد المترهل الناتج عن فقدان كمية كبيرة من الوزن.

– لا يعتبر خياراً مناسباً لإنقاص الوزن، لأن الجراحة لا تهدف للتخلص من الوزن الزائد وإنما لتحقيق المظهر المناسب بعد فقدان الوزن.

لذلك فإن المرشحات لإجراء هذه العملية لا تشمل أولئك اللواتي لديهن توقعات غير واقعية، تهدف إلى القيام بذلك كبديل لنظام غذائي صحي ومتوازن أو لإنقاص الوزن ، ولكن من يردن التخلص من ترهل الجلد المعتدل بعد فقدان الوزن ، ويمكن للجميع الخضوع لعملية نحت الخصر إذا توفرت فيهم الشروط التالية:

-ثبات الوزن.

-عدم وجود أي مشاكل طبية قد تعيق عملية الشفاء أو تزيد من مخاطر الجراحة في حالة أي تدخل جراحي.

الأشخاص الذين يعانون من أجهزة تنظيم ضربات القلب أو الأشخاص الذين يعانون من عدم انتظامها أو تمدد الأوعية الدموية يجب ألا يخضعوا للعلاج بالموجات فوق الصوتية.

-أيضًا ، أولئك الذين يتعرضون لوجود بروتينات كريو جلوبولين في الدم والأمراض الأخرى المرتبطة بدرجات الحرارة المنخفضة، يجب ألا يلجئوا إلى تقنيات التبريد المستخدمة لتفتيت الدهون ونحت الخصر.

-التخلي و الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين.

من هي المرشحة الخطأ لعملية نحت الخصر؟

• من تعاني من السمنة.

• من وزنها غير مستقر .

• من تخطط للحمل.

• لم يمر وقت كاف بعد الولادة ولم تتعافى بعد.

• المعاناة من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسكري.

ماهي أهم خطوات نحت الخصر؟

تتضمن العملية خطوة إزالة الدهون الزائدة والجلد من الخصر باستخدام طرق جراحية طفيفة التوغل، حيث يريد الطبيب شد الجلد في المناطق التي تعاني من السيلوليت حتى تبدو الأنسجة ناعمة ومنتظمة.

هدف الجراح هو إزالة الدهون الزائدة والجلد من:

البطن : منطقة البطن وأسفل الظهر.

الأرداف: عندما تكون الأرداف غير مستوية ومتهدلة.

الإربية: هو أسفل البطن الذي يتدلى إلى الفخذ.

الفخذان: ويشمل ذلك الفخذين الداخليين والخارجيين والممتلئين.

كيف يتم نحت الخصر للسيدات؟

يتم إجراء النحت بالتخدير الموضعي أو العام حسب رغبة كل حالة ، وما يراه الطبيب هو الأنسب للحالة.

أثناء العملية ، يتم حقن منطقة البطن والخصر بمحلول ملحي ومخدر موضعي،بحيث تساعد هذه المواد في تقليص الأوعية الدموية وتقليل معدل النزيف أثناء نحت الخصر ، ولن تشعر المرأة بأي شيء أثناء العملية نتيجة المخدر الموضعي المحقون بذلك المحلول الملحي كما سبق الذكر.

بعد تأثير المخدر، يتم إجراء شق صغير، يبلغ قطره حوالي 1 سم فقط من خلال هذا الشق يتم إدخال كانيولا موصولة بالفيزر الذي يوجه موجاته فوق الصوتية على الدهون، ليتم صهرها وتحويلها إلى مادة سائلة يسهل سحبها من الجسم بعد ذلك.

كما أن من خصائص الفيزر أنه يحفز الجلد على إنتاج الكولاجين الطبيعي، الذي يساعد الجلد على الانكماش بعد عملية نحت الخصر والبطن أيضا.

فور الانتهاء من عملية نحت وشفط الدهون المذابة من الجسم ، يتم إغلاق الشق الجراحي ، وفي بعض الحالات يتم تركيب أنبوب طبي رفيع بالقرب من الجرح لمنع تراكم السوائل في الجسم.

تقنيات عملية نحت الخصر

يمكن إجراؤها بتقنيتان مهمتان وهما إما بالليزر أو بالفيزر وسنشرح كلاهما على الشكل التالي:

*نحت الخصر بالليزر

التي تعتمد على طاقة الليزر الحرارية لتسخين الدهون وجعلها تذوب، مما  Smart Lipoويمكن استخدام تقنية يسهل شفطها بعد ذلك.

ومن مميزات الليزر أنه يحفز إنتاج الكولاجين الذي يؤدي إلى شد الجلد، ويقلل من الكدمات والندب وعيبه الوحيد أنه قد يسبب أحيانًا حروقًا في الجلد.

*نحت الخصر بالفيزر

يتم استخدام الفيزر في هذا الإجراء الذي يعتمد على طاقة الموجات فوق الصوتية من أجل تكسير الدهون وإزالتها من منطقة الخصر ، وظهرت تقنيات متقدمة مثل الفيزر عالي الدقة ورباعي الأبعاد ، والذي يمكنه نحت الخصر بدقة متناهية.

*تقنية الجي بلازما

تستخدم هذه التقنية في حالات الترهلات الشديدة ، وهي مناسبة جدًا لحالات نحت الخصر بعد الولادة ، خاصة إذا كانت الأم لا تعاني من كمية كبيرة من الدهون ، فيمكن شد هذه الترهلات بسهولة ، ولكن إذا كان منطقة البطن لديها الكثير من السمنة الموضعية ، يجب على الأم أولاً شفط الدهون ، ثم شد الجلد حتى يتم نحت الخصر والبطن بأكمله.

فتقنية الجي بلازما ليست ضرورية في جميع الحالات ، فقط لمن يعاني من الترهلات التي لا يمكن السيطرة والتخلص منها بالفيزر.

ماهي أنواع عمليات نحت الخصر؟

لم تعد الجراحة الخيار الوحيد للعديد من الأغراض الطبية والجمالية مع التقدم الحالي في مجال الطب التجميلي ، بما في ذلك عملية نحت الخصر ، حيث ظهرت تقنيات غير جراحية تحقق هذا الهدف المنشود ، وهنا نستعرض بعضًا من هذه التقنيات وخصائصها:

1-جراحة نحت الخصر

يعد استخدام الجراحة للتخلص من ترهلات الجلد الناتجة عن فقدان الوزن، من أقدم الخيارات المستخدمة في نحت الخصر ، بما في ذلك شد البطن وشفط الدهون.

ومع ذلك ، فهو الخيار الجراحي مع مضاعفات جانبية أكثر من تلك الممكنة للإجراءات غير التوغلية، وبالتالي يمكن اللجوء إليه إذا استدعى الموقف ذلك.

2- عملية النحت بالليزر

لقد فتح الطب التجميلي أبوابًا عديدة لاستخدامات مختلفة كاستخدام الليزر بما في ذلك عمليات نحت الخصر ، حيث يتم استخدام أشعة الليزر ذات الطول الموجي المحدد لإذابة الخلايا الدهنية بالحرارة.

 تتضمن هذه العملية تبريد الجلد بشكل دوري حتى لا تضره حرارة الليزر،فهي تعتبر تقنية معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء.

كما تستغرق الجلسة حوالي 25 دقيقة ، حسب المنطقة المستهدفة ، وتبدأ النتائج في الظهور في غضون 6 أسابيع.

3- نحت الخصر عن طريق تجميد الدهون (CoolSculpting)

هي تقنية معتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وتعتبر من أحدث التقنيات المستخدمة للتخلص من الدهون العنيدة المتراكمة في منطقة معينة من الجسم، والتي يصعب التخلص منها عن طريق الرياضة أو اتباع نظام غذائي متوازن.

 ويتم ذلك عن طريق تجميد الخلايا الدهنية مما يؤدي إلى موتها ، ومن ثم يعمل الجسم على التخلص منها بطريقة طبيعية.

 نظرًا لاستخدامها للتبريد ، فإنها تؤثر فقط على الخلايا الدهنية الحساسة للتبريد ، بينما لا تؤثر على خلايا الجسم الأخرى ومع ذلك ، فإن نتائجها لا تتضح إلا بعد عدة أشهر.

وتتم هذه العملية عن طريق وضع الجهاز على منطقة الخصر أو أي منطقة يراد نحتها ، وسحب جزء من الجلد  ثم تجميد الخلايا الدهنية لفترة زمنية محددة لتفتيتها.

كما تحتاج هذه التقنية إلى عدة جلسات لتحقيق النتائج المرجوة، وتستغرق كل جلسة ما بين 30 إلى 60 دقيقة.

4- تقنية الموجات فوق الصوتية

تقوم هذه التقنية بتركيز الموجات فوق الصوتية عالية التردد على الخلايا الدهنية الزائدة لتتسبب في ذوبانها تدريجياً خارج الجسم،وهي تقنية معتمدة من إدارة الغداء والدواء الامريكية لإزالة الدهون الزائدة

5- تقنية الموجات الصوتية

تعمل هذه التقنية على تعريض الخلايا الدهنية الزائدة لكمية من طاقة الموجات الصوتية ، وبالتالي القضاء عليها وتُستخدم هذه التقنية بشكل شائع ، على الرغم من عدم ترخيصها من قبل إدارة الغذاء والدواء لهذا الاستخدام المحدد.

وتستهدف تقنية الموجات الصوتية كمية الماء الموجودة في هذه الخلايا ، لذا ينصح بشرب الماء قبلها والمحافظة على مستويات الماء في الجسم ، لتحقيق النتائج المطلوبة.

6- تقنية استخدام الأشعة تحت الحمراء

هي تقنية تعمل بطريقتين مختلفتين، الأولى تشبه طريقة عمل الليزر والموجات الصوتية وهي تحلل الدهون.

والطريقة الثانية تعمل على تنشيط الدورة الدموية والدورة الليمفاوية للسماح بإزالة الدهون من الجسم ، وكذلك إزالة السموم بها ، وتقليل السيلوليت تحت الجلد ، وتبدأ النتائج بالظهور تدريجياً بعد الجلسة مثلها مثل العمليات الأخرى.

7- جهاز نحت الخصر مزدوج النوابض

وهي من أهم الأدوات المستخدمة في نحت الخصر بسهولة ، فهي محمولة وخفيفة الوزن كما تتميز بشريط من الفولاذ لممارسة تمارين الحديد ، وشد عضلات البطن العلوية والسفلية بشكل فعال ، حيث تقوم بشد عضلات الصدر أيضا والذراعين والوركين والفخذين مما يؤدي إلى تقويتها.

الاستعداد لـنحت الخصر

إن كيفية الاستعداد للعملية يتطلب توصيات وتعليمات والتي تشمل:

– التوقف عن تناول الأدوية التي تسبب سيولة الدم ، مثل الأسبرين.

-التوقف عن التدخين والكحول والابتعاد عنهما كليا.

-يجب أن يرافقك أحد أفراد العائلة أو صديق ليأخذك إلى المنزل بعد العملية، ومن المهم الالتزام بتوصيات الطبيب للتأكد من نجاح عملية نحت الخصر، من أجل تحقيق أفضل النتائج.

ماذا بعد العملية؟

 بعد العملية، تحتاج المرأة إلى ارتداء مشد طبي مناسب، وذلك للحفاظ على شكلها لمدة 6 أسابيع.

 الآثار الجانبية لهذه العملية بسيطة، وهي الزرقة وتراكم السوائل بعد الشفط، وتختفي تدريجياً من تلقاء نفسها خلال فترة ارتداء المشد.

ماهي التوقعات المنتظرة لنتائج ما بعد عملية نحت الخصر؟

بعد جراحة نحت الخصر والبطن، ستحتاج لعدة أيام للراحة الكاملة قبل بدء مهامك اليومية مرة أخرى وسيصف لك الطبيب بعض المسكنات البسيطة، التي تساعد في التغلب على بعض الآلام التي تصاحب التورم والكدمات خلال الأيام الأولى.

أما فترة التعافي فيجب  الاقتداء ببعض التعليمات، كارتداء مشد طبي خلال فترة الشفاء لتقليل التورم ومنع تراكم السوائل أو التكتل في الجسم.

كما يمكنك أن تحصل على تدليك في المنطقة وهي الخصر أو البطن التي تم نحتها لمدة نصف ساعة على الأقل كل يوم، مع مداومة المشي والحركة في أسرع وقت ممكن لتنشيط الدورة الدموية والتعافي من التورم والكدمات بشكل سريع جدا.

ويجب أيضا تناول الكثير من الفيتامينات والمعادن وشرب كميات كافية من الماء، مع ضرورة التأكد من تناول مضادات الالتهاب والمضادات الحيوية لمنع أي عدوى أو أي التهاب.

ماهي نتائج نحت الخصر وفي أي وقت تظهر؟

ستلاحظ المرشحة لهذا الإجراء التجميلي أن الكدمات والتورم سوف يختفيان تدريجياً من الجسم مباشرة بعد انتهاء فترة الشفاء ، أيضًا ، سيبدأ الجرح في الالتئام وعادة لا يترك وراءه ندوبًا أو يكون هناك ندبة صغيرة جدًا يصعب ملاحظتها.

في هذه الحالة، سيتعين عليك ارتداء مشد طبي لبعض الوقت بعد فترة النقاهة لضمان ثبات الجسم ولمنع أي تكتلات فيه،فعادة ما تستقر النتائج في غضون عدة أشهر ويسهل الحفاظ عليها والعناية باستمراريتها طالما يمكن  الحفاظ على الوزن مستقرًا.

إن إجراء نحت الخصر يحسن من شكله الخصر ويقلل من حجمه بعدة سنتيمترات ما بين 5 و 7 سنتم تقريبا في المتوسط، ولتحقيق أفضل النتائج عادة يتم الجمع بين علاج الخصر والبطن والفخذين.

سوف تفقد دهون الخصر بشكل دائم، وللحفاظ على نتائج العملية يجب الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.

الآثار الجانبية والمضاعفات لعملية نحت الخصر

كما هو معروف فلكل عملية تجميلية أو جراحية آثار جانبية يمكن تقليلها أو منعها تمامًا، إذا اتبعت بعض النصائح والتعليمات البسيطة تطبيقها،في هذه الحالة ، تشمل الآثار الجانبية لعملية نحت الخصر ما يلي:

-تورم وكدمات:

كما ذكرنا سابقًا، يمكن التغلب على التورم والكدمات بارتداء مشد طبي وتدليك الجسم والبدء في المشي في أسرع وقت ممكن.

-العدوى:

نادرا ما تكون العدوى وذلك بفضل المضادات الحيوية.

-النزيف:

 من السهل عادة أن يتوقف ويختفي خلال الأيام الأولى من الشفاء.

-التخدير:

 إنها حالة طبيعية تستمر لفترة ولكنها تختفي مع مرور الوقت.

الشعور ببعض الألم:

 من الطبيعي أن تشعر ببعض الألم بعد إجراء النحت خاصة بعد زوال تأثير التخدير ، لكن المسكنات التي سيصفها الطبيب ستساعدك في التغلب على هذا الألم.

الإحمرار:

 كما أنه من الآثار الجانبية التي تختفي مع مرور الوقت دون أن تترك أثراً.

 مميزات عملية نحت الخصر

نحت الخصر هو أحد أكثر عمليات جراحات الجسم شيوعًا في الآونة الأخيرة ، وهو إجراء جراحي تجميلي من الدرجة الأولى كونه فعال للغاية لأنه يساعد على استعادة جاذبية الجسم من الوسط.

كما تشمل مزايا هذه العملية شكل الخصر الجذاب،وجسم منحوت جيدًا حتى منتصفه، مما يؤدي إلى نجاح كامل في الحصول على جسم مثالي بعد فقدان الوزن بشكل كبير. من مزاياه أيضا إزالة الجلد الزائد وترهلات الخصر وإطالة ما تبقى مما يمنح الخصر مظهرًا أكثر نعومة وجاذبية.

ماهي فوائد عملية نحت الخصر؟

 لا تعود الدهون التي يتم إزالتها من الخصر إلى تلك المنطقة إطلاقا، حتى مع زيادة الوزن وذلك بسبب فقدان الجزء الأكبر من الخلايا الدهنية في هذه المنطقة.

 والعكس يحدث في المؤخرة بسبب حقن الدهون الذاتية فيه ، ونتيجة لزيادة عدد الخلايا الدهنية فيه ، يتضخم تدريجياً مع أي زيادة ولو طفيفة في الوزن ، ويصبح مشدوداً ، مما يمنحه جمالاً ومكانة إضافية بالنسبة للخصر يبقى بدون زيادة بسبب نقص طبقة الدهون فيه وشد الجلد الذي يغطيها المصاحب لعملية الشفط.

متى ينصح بإجراء هذه العملية؟

ينصح بها للنساء اللواتي يرغبن في الحصول على خصر ممشوق دون إجهاد، لأن هذه المنطقة من الجسم لا تستجيب لأي نوع من الحمية والرياضة مهما كانت قاسية ، والأجهزة الخارجية لا تنفعهم ، وهذه العملية لا تشمل حقن الجسم بمواد غريبة.

ماذا تفضلين تقنية الفيزر أم الليزر لـنحت الخصر ؟

إن هاتين التقنيتان الفيزر والليزر لا تستغرقان وقتًا طويلا ولا تسببان الكثير من الكدمات والندب ، لكن العديد من الأطباء يفضلون تقنية الفيزر لعدة أسباب نذكر من بينها:

-أنه يستهدف الدهون بدقة دون الإضرار بالأنسجة المحيطة.

-الشفاء السريع منه.

أما تقنية الليزر فقد يسبب أحيانًا حروقًا في الجلد.

يتميز الفيزر كونه أفضل في معالجة المناطق الكبيرة مثل الخصر ، بينما الليزر أفضل لشفط الدهون من المساحات صغيرة في الجسم،على العموم ، فإن الطبيب المختص هو الذي يقرر ويحدد التقنية المناسبة لكل حالة.

كيف يتم نحت الخصر للمرأة بعد الحمل والولادة؟

يجب على النساء اللواتي مررن بتجربة الحمل والولادة من قبل، أن يعرفن أن خوض هذه التجربة قد يكون له تأثير ضئيل على نتائج عملية نحت الخصر.

فأثناء الولادة ، تتوسع عضلات البطن بشكل كبير ، مما يؤدي في المستقبل إلى التأثير على مدى تقلص الجلد أو مرونة العضلات ، وقد تحتاج بعض النساء في هذه الحالة إلى شد البطن بدلاً من عملية النحت،كما تحدد نسبة الدهون ودرجة الترهل للسيدة إذا كانت مرشحة جيدًا لإجراء مثل هذه العملية.

*الولادة القيصرية وعلاقتها بعملية نحت الخصر

قد تؤدي عملية نحت الخصر إلى تصحيح الآثار الجانبية التي خلفتها الولادة القيصرية ، مثل الدهون المتراكمة حول الجرح أو في مناطق معينة من البطن دون غيرها، لذا يوصي الأطباء عادة بهذا النوع من الإجراءات التجميلية لتصحيح آثار الولادة القيصرية والقضاء عليها.

* السمنة وعملية نحت الخصر

قد يؤدي فقدان نسبة كبيرة من الوزن قبل إجراء عملية النحت إلى صعوبة إزالة الدهون المتراكمة قليلاً، عادة ينصح الطبيب بالتأكد من أن الوزن مستقر نسبيًا قبل الخضوع لأي نوع من شفط الدهون أو نحت الخصر.

* عملية نحت الخصر وعلاقتها بالسن

على الرغم من أن العمر ليس شرطًا أساسيًا للمرشح لعملية نحت الخصر، إلا أن السن هو أحد العوامل التي تؤثر على جودة النتائج بشكل كبير، فكلما كانت البشرة أكثر مرونة ، كانت النتائج مرضية أكثر.

تكلفة عملية نحت الخصر

كما هو معروف فالتكلفة تختلف من بلد إلى آخر مثلا في مصر، تبلغ تكلفة نحت الخصر حوالي 1700 دولار بما في ذلك الخصر و نحت الجوانب و قد يختلف السعر حسب الخبرة المتوفرة في مركز الطبيب.

وقد تتفاوت التكلفة وفقًا للتقنية المستخدمة ، حيث تعد تقنيات الموجات فوق الصوتية بالليزر التقليدية هي الأقل تكلفة ، يليها الميزوثيرابي ، والفيزر يعتبر هو الأغلى في مجال نحت الخصر.

 تكلفة جلسة الموجات الصوتية بالليزر البارد ، تتراوح من 30 دولار إلى 200 دولار في غضون ذلك ، تتراوح جلسة الموجات فوق الصوتية من 50 دولارًا إلى 100 دولار.

أما بالنسبة لتقنية الميزوثيرابي ، فهي تبدأ من 600 دولار ويمكن أن تصل إلى 5000 دولار، حسب المواد المستخدمة في البلد الذي تُجرى فيه الجراحة.

ماهي أفضل طرق نحت الخصر بدون جراحة؟

هناك عدة طرق مختلفة يمكن استخدامها لتقليص وإعادة تشكيل الخصر، وبالطبع تختلف كل طريقة في نتائجها. هناك طرق تؤدي إلى نحت الخصر بنسبة 100٪ وطرق أخرى ينتج عنها العكس و فيما يلي أهم طرق نحت الخصر:

*حسن اختيار النظام الغذائي

 تسبب المشروبات الغازية السمنة المفرطة حول الخصر لدى النساء عامة، لذا لتقليل هذه السمنة يجب التوقف عن شربها ، واستبدالها بعصائر الفاكهة الطبيعية أو قشر الليمون ، وشرب الماء بأوراق النعناع.

 هذا هو الجانب من المشروبات والطعام ، والابتعاد عن جميع الأطعمة الدهنية ، والأطعمة الدهنية المشبعة ، واختيار الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن الطبيعية.

*نحت الخصر بالرياضة

الرياضة هي طريقة يرغب الكثير من الناس في إنقاص الوزن بها ، فهناك العديد من التمارين المخصصة لنحت الخصر وتكبير الأرداف،كما يمكن ممارسة رقص الزومبا لنحته أيضا.

 وهذه الطريقة فعالة في شد الجسم وحمايته من أي ضرر ، لكنها لا يمكن أن تؤدي إلى الإزالة النهائية للدهون، كما يجب استخدام دهون البطن بحذر في التمارين الهوائية ، حيث أنها تختلف من جسم لآخر ، لذلك نجد على سبيل المثال أن هناك طرقًا لنحت الخصر مثل اليوغا فهي جد فعالة للغاية.

*نحت الخصر بالأعشاب

تؤثر الأعشاب بشكل مباشر على بعض وظائف الجسم ومنها معدل الحرق ، حيث يمكن شرب مشروب لنحت البطن لتقليل دهونه كأعشاب التخسيس مثل الزنجبيل ، وذلك عن طريق تناول كوب من الزنجبيل المغلي وإضافة القليل من الليمون إلى المشروب.

كما يمكن شرب الشاي الأخضر لفقدان الوزن ، حيث أن هذه الأعشاب تزيد من سرعة الحرق للجسم ، ولا ترتبط بنحت منطقة معينة  أو إنقاص الوزن بها.

* نحت الخصر بالزنجبيل

الزنجبيل هو أحد فصائل نباتات الزنجبيل لما له من العديد من الفوائد التي تميزه عن العديد من التوابل الأخرى ، والزنجبيل مدرج في العديد من مستحضرات التجميل والمستحضرات الطبية كدليل على فوائده التي لا يمكن الاستغناء عنها. في هذا القسم سوف نوضح لك كيفية استخدام الزنجبيل لنحت الخصر بدون عناء.

-الطريقة الأولى:

هناك طريقة رائعة لنحت الخصر بالزنجبيل بهذه الطريقة يجب أن تصنع كمية متساوية من الزنجبيل وخل التفاح وماء الورد ، وتضع هذه المكونات على النار مع خليط جيد حتى تحصل على خليط كريمي ، ثم تضع هذا الخليط على خصرك ، وتلفه بكيس بلاستيكي ، وبطريقة مسيطر عليها ، يمكنك فعل شيء ما لتشعر بحروق ، لكن هذا يشير إلى أن الزنجبيل يعمل.

-الطريقة الثانية:

تتكون من الزنجبيل المبشور ، ماء الورد و خل التفاح ومرطب ، اخلطي كل هذه المكونات حتى يتشكل خليط كريمي ، ضعيها على الخصر لمدة نصف ساعة ، كرري ذلك أسبوعياً لتحقيق النتائج المرجوة.

-الطريقة الثالثة:

وهي وضع الزنجبيل وزيت الزيتون في وعاء على النار حتى تنبعث منه رائحة الزنجبيل المميزة ، ثم نضع هذا الخليط في زجاجة محكمة الإغلاق ، وندهنه كل يوم ، ثم نمشي للحصول على أفضل نتيجة.

* الأحزمة الحرارية

تساعد الأربطة التي تحيط بالخصر على التخلص من الدهون المتراكمة حوله ، بحيث يمكنك استخدامها لنحت الخصر. هذه المناطق ترفع درجة حرارة الجسم و تزيد من نسبة إفراز العرق حول الخصر مما يزيد من نسبة حرق الدهون فيه.

إليكم ابرز الطرق لتنحيف الحضر والبطن من خلال الروابط التالية :

بوتوكس المعدة مع أحدث التقنيات المتطورة لعلاج السمنة

شفط الدهون جراحيا لإبراز جسم متناسق وجذاب

قد يعجبك أيضاً