عملية فيلر لنفخ الخدود
عمليات التجميل

فيلر الخدود والتغييرات الهائلة التي يحدثها للحصول على خدود ممتلئة

فيلر الخدود ما مفهومه ؟

فيلر الخدود هو اجراء و علاج تجميلي، من أجل التقليل من خطوط وتجاعيد الوجه و حول العيون والفم، بمادة لسد الفراغات الناتجة عن نقص دهون الوجه، وهذه المادة تعمل على نفخها للحصول على الشكل المناسب ،كذلك من أجل إبراز الخدود وتحسين مظهرها ممن يعانون من نحافة الوجه دون الحاجة إلى الجراحة.

فعندما يتقدم الإنسان في السن تظهر عليه علامات بشكل واضح في الوجه، على شكل تجاعيد وخطوط رقيقة على مستوى جبهة الرأس وحول العين والفم، زيادة إلى تدلي الخدود وعدم بروزها وتناسقها مع الوجه.

و سنجيب على جميع الأسئلة المتعلقة بالفيلر للخدود، طبيعة استخدامه والمواد المستخدمة فيه ،وشرح أسعاره وتكلفته الإجمالية مع بيان أفضل الأماكن المناسبة لإجرائه، ويمكنك قراءة ومتابعة مقالاتنا الأخرى لمعرفة المزيد من خلال موقع التجميل والجمال.

تاريخ وتطور عملية فيلر الخدود

كانت أول عملية تسمين الوجه والخدود في بداية القرن 19 كحجر أساس لوضع دعامات الأنسجة،حيث استخدمت الدهون في العملية لحل عدد من مشاكل التجميل، لكن مع الاكتشاف السريع للحقن انتشرت عمليات فيلر الخدود ونفخ الوجه، بحيث كانت مادة البارافين هي أول مادة تستخدم في عملية الحقن لنفخ الوجه و الخدود.

لكن خلفت هذه المادة عدة أضرار جانبية ومخاطر على الجلد مثل الإصابة بالورم والسكتة الدماغية مما أدى إلى رفضها. وفي عام 1981 وافقت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية ونصحت على استخدام الفيلر في عملية الحقن لنفخ الخدود و امتلاء الوجه.

حيث كانت غالبية المواد المستعملة في الحقن هي مادة الكولاجين البقري، واستمرت نتائج مواد الفيلر ، التي تمت الموافقة على العديد منها من قبل هيئة الدواء والغذاء الأمريكية ، حتى اليوم حققت حقن فيلر الخدود تطورات متقدمة بأقل المخاطر.

أنواع فيلر الخدود

لا تكمن المشكلة عند هذا الحد، فظهور التجاعيد في الخدود وفقدان الدهون منها، في بعض الأحيان يتسبب في بروز الأنف وتشويه التناسق بين ملامح الوجه ، الأمر الذي قد يؤدي إلى اختيار بعض النساء ما بين تجميل بعض ملامحها، وبين تجديد شباب خدودها لتقليل دهونها.

لذلك كل ما عليك هو الاهتمام بجمال الخدود لإعطائها نضارة وجمال وصحة أكثر لمظهر الوجه،من خلال عمليات التجميل أو فيلر الخدود.

ففي الآونة الأخيرة انتشر بشكل كبير، وحاز على قبول الكثيرين بين مستخدميه، نظرا لانخفاض أعراضه الجانبية ، وسهولة حقنه في الوجه والجسم بصورة واضحة

 هناك العديد من أنواع الفيلر تختلف حسب مدتها ، فنجد نوع تدوم فعاليته ويستمر لفترة طويلة من الزمن،ويمكن التخلص منه بالجراحة،ونوع قصير المفعول، وهذا النوع يمكن تصحيحه نظرا لسهولته ومخاطره القليلة، وتتراوح مدته بين ستة أشهر وسنتين.

ويمكن توضيح أنواع الفيلر بشكل عام وهو على هذا النحو :

*الفيلر الدائم

كما ذكرنا سابقا هو طويل المفعول وهو عبارة عن مواد صناعية، لا يمكن الاحتفاظ بنتائجه طيلة العمر ومن أهم أنواعه هو :

-فيلر بيلافيل

هو فيلر مكون من مادة بولي ميثيل أكريلات، استخداماته عديدة على رأسها نفخ الخدود وعلاج التجاعيد والندوب وتكبير الشفاه من جهة ،كما يتم استخدامه في عمليات التجميل المتخصصة في تكبير الثدي والمؤخرة، وهو معتمد من طرف هيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

اولا لا يمكن استعمال هذا الفيلر إلا بوجود طبيب ذو كفاءة وخبرة عالية في هذا المجال، لأنه قد تحدث تكتلات الفيلر إذا لم يكن الطبيب خبير،في حالة تم الحقن بكمية زائدة ويصعب التخلص منها وهنا تكون النتائج وخيمة على المريضة.

– باقي أنواع الفيلر الدائم

هذه الأنواع غير معتمدة من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية،لأنها مصنوعة من مادة السيلكون ومشتقاته، ومادة بولي ألكالميد.

ويتم استخدام هذه الأنواع من الفيلر الدائم تكبير الخدود ونفخها وتكبير الشفايف وفي علاج التجاعيد حول منطقة العينين،أما فيما يخص فيلر مشتقات السيلكون فو يستخدم فقط في عمليات التجميل.

ومع ذلك ، فإن هذا التصنيف عام وليس محدد، لذلك كان الاتجاه وفقًا للحالة الصحية للمريضة،حيث يقوم الطبيب بإعلامها عن أفضل الأنواع من أجل نتائج مرضية، ومن ثم فالتقسيم الصحيح يرتكز على نوع المادة المستخدمة في حقن فيلر الخدود وهي كالتالي :

*حقن filler بولي ألكيل إيميد

يعتبر هذا النوع من فيلر الخدود من أقوى الأنواع،بحيث يتم استخدامه في علاج التجاعيد العميقة، وعلاج ندوب الوجه والآثار الناتجة عنها ،كما يعتبر هذا النوع  شبه دائم.

*حقن PMMA

هذا النوع أيضا من أنواع الفيلر شبه الدائمة التي تصل مدتها إلى سنتين، وهو يعمل نفس خصائص فيلر بولي ألكيل إيميد،فهو فعال في نفخ الخدود والشفاه وعلاج التجاعيد العميقة والمتوسطة وعلاج الندوب الخفيفة.

*حقن الدهون الذاتية

هذه التقنية على عكس الحقن الأخرى، فهي تعتمد على شفط الدهون من المريضة نفسها ويتم استخدامها لإعادة الحقن بها كفيلر الخدود، ولكنها لا تشكل أي خطر كون المادة المستخدمة في الحقن هي نفسها مأخوذة من نفس الجسم، وهذه من أهم مميزاتها.

أما سلبياتها فهي غير دائمة والمدة التي لا تزيد عن ستة أشهر، كما أن المريضة تخضع لعمليتين متتاليتين وهي عملية شفط الدهون، وعملية إعادة حقن هذه الدهون في المنطقة المستهدفة.

*حقن الكولاجين

الكولاجين يعتبر من المواد الطبيعية الموجودة في البشرة و،التي تمنحها النضارة والمرونة التي يفقدها الجسم والوجه مع تقدم العمر.

وهي كمادة طبيعية، لها مميزات تميزها عن باقي الحقن وهي قلة مخاطرها ،و نتائجها تستمر لفترات أقل من الأنواع الأخرى، وتتراوح من ستة أشهر إلى سنة على الأكثر.

*حقن حمض الهيالويورنيك

حمض الهيالورونيك هو مادة طبيعية توجد في البشرة ، ومميزاته لا تقتصر في نفخ الخدود والقضاء على التجاعيد ، ولكن أيضًا بزيادة مستويات الماء في البشرة على مستوى الخدود، مما يجعلها تبدو ممتلئة ومتألقة.

*حقن فيلر حمض البولي لاكتيك

حمض البولي لاكتيك هي مادة صناعية تحفز الجسم على إنتاج الكولاجين، بحيث تظهر نتائجه تدريجياً خلال الأشهر القليلة التالية لعملية الحقن ، وتستمر لمدة عام إلى عام ونصف بعد ظهور النتائج.

من أهم مميزات هذا الحقن أنه يبدو وكأن المرأة، قد اكتسبت هذه الزيادة في حجم خدودها بشكل طبيعي، وليس من خلال الجراحة التجميلية.

*حقن الفيلر الغنية بالكالسيوم

هي مادة فعالة تتواجد في عظام الإنسان لتشابهها في التركيب المعدني،ويتم استخدام هذا النوع من الحقن من أجل تسمين الخدود وامتلائها بالشكل المرغوب،كما أن نتائجه مبهرة للغاية وطبيعية، أما بالنسبة لآثاره الجانبية فهي قليلة جدا أو بالأحرى نادرة الحدوث، كما أن المادة المحقونة فيه لا تسبب أي حساسية. 

خطوات إجراءات حقن فيلر الخدود

بداية يقوم الطبيب المعتمد بتحديد المنطقة المستهدفة والمراد حقنها،كما يقوم بإجراء بعض الفحوصات والاختبارات قبل إجراءلر الخدود في، وذلك لتحديد نوعية المواد أو المادة التي ستستخدم في الحقن،بعدها يقوم الطبيب بوضع العلامات المستهدفة بواسطة القلم الطبي.

فيما يخص التخدير فهو موضعي إما على شكل كريم مخدر أو رذاذ،بعدها تنتظر المريضة بضع دقائق حوالي 30 دقيقة حتى يعطي المخدر مفعوله،بعدها يتم الحقن بواسطة إبر دقيقة للغاية باستعمال كمادات باردة من أجل تفادي بعض المضاعفات كالالتهاب أو الاحمرار الناتج عن الحقن.

أما إذا تم الحقن بالدهون الذاتية، فالمريضة تخضع لشفطها من جسمها في مناطق البطن أو الذراعين أو الأرداف،عند الانتهاء من كل هذا،تكون المريضة قد أجريت فيلر الخدود بكل ارتياح وأمان.

كما يمكنها ممارسة حياتها بشكل طبيعي، كمغادرة المستشفى وممارسة نشاطها اليومي، مع تفادي لمس المناطق التي تم حقنها لتجنب العدوى، وانتقال المواد المحقونة إلى أماكن غير مرغوب بها.

ماهي المراحل التي يجب اتباعها قبل وبعد عملية فيلر الخدود؟

1-الاستشارة الطبية

قبل عملية فيلر الخدود يجب عليك سيدتي أن تناقشي قرارك بكل وضوح ومصداقية من قبل طبيبك،كي تحصلي على نتائج ترضيك، بما فيها الشكل النهائي الذي ترغبين في الحصول عليه،أو بشكل أصح مشابه لشكل الخدود المرغوب فيه، لأنه بكل تأكيد لن يكون مطابقا تماما للصورة التي رسمتها في ذهنك.

2-الالتزام بنصائح الطبيب المعتمد

-الالتزام التام بتعليمات ونصائح الطبيب قبل وبعد عملية فيلر الخدود

-عليك بمصارحته بجميع العوامل سواء كانت أمراض مزمنة أو نفسية لأنها قد تؤثر على مسار العملية.

-يجب عليك أن تكوني واقعية قبل ظهور نتائج عملية فيلر الخدود.

بعد العملية

عملية فيلر الخدود تتم تحت التخدير الموضعي كونها سريعة الاستعمال، ولا تتطلب وقت طويل في الإجراء، ويعتمد هذا النوع من عمليات حقن الفيلر على استخدام مواد معينة، تعبأ داخل إبر مخصصة لهذا الهدف، كما أنها تختلف على حسب المنطقة المستهدفة حقنها من طرف أخصائي العمليات التجميلية.

 فعند الانتهاء من حقن فيلر الخدود، ستحصلين على نتائج طبيعية سترضيك لا شك في ذلك، لأنك تخلصت من خدودك النحيفة والهزيلة، والتي كانت تشكل لك عقدة من حيث المظهر الخارجي لوجهك.

ستوضح النتائج أكثر بعد إجراء عملية فيلر الخدود خلال أسبوعين إلى حدود شهر على الأكثر، لأن مادة الكولاجين الجديدة تحتاج إلى وقت محدد لتعزز نشاطها مرة أخرى.

أما فيما يخص النصائح والتعليمات الواجب اتباعها بعد فيلر الخدود فهي على الشكل التالي:

– من أهم التعليمات قبل وبعد الإجراء هو شرب الماء بكميات كثيرة لأنه يسرع من عملية الشفاء،مع تناول أطعمة صحية وغنية بالفيتامينات والمعادن، مع تفادي أكل الأطعمة الغير الصحية كالسريعة والمصنعة.

-في حالة حدوث تورم أو بعض الكدمات يجب تجنب أكل الملح في الطعام، لأنه يزيد من احتمالية الإصابة بالتورم بشكل سريع، وبالتالي يستحسن تفاديه خلال الأيام الأولى من العملية، مع ضرورة أخذ المريض للأدوية والأقراص التي وصفها الطبيب، من أجل الحد أو التقليل من هذا التورم.

-تجنب النوم على الوجه بعد عملية فيلر الخدود، وتجنب التدليك والحد في هذه المنطقة، وإذا استمر الشعور بالحكة أكثر من ثلاثة أيام فعليك بالاتصال بطبيبك.

-يجب تفادي ممارسة أي نشاط بدني شاق إلى غاية مرور 10 أيام من العلاج.

-تجنب الأماكن الشديدة الحرارة وأماكن العلاج البخاري كالحمامات التقليدية أو حمامات البخار العلاجي كالساونا مثلا إلى حين التعافي بشكل كافي.

ما هو الهدف من فيلر الخدود؟

المراد من إجراء فيلر الخدود هو نفخها وتسمينها بشكل مناسب، لإعطاء شكل الوجه نضارة ورونق حتى يبدو أصغر سنا وأكثر شباب.

 وتدخل في هذه العملية حقن مادة الهيالورونيك التي تحقق الهدف المطلوب، كونه يعتبر من أحسن أنواع فيلر الخدود الأكثر آمانا ونجاحا.

كونه حمض متوفر في خلايا جسم الإنسان، فهو يتقبله بكل بسهولة وهذا ما ستلاحظينه بعد العملية مباشرة.

ماهي الحالات الشائعة وراء إجراء فيلر الخدود؟

يرتكز إجراء فيلر الخدود بالأساس على المظهر الخارجي،بحيث تلجأ المرأة إليها بالخصوص نتيجة عدم تناسق بين ملامح الوجه أو ضعفه بسبب خسارة كمية كبيرة من الوزن،حيث تقل كمية الدهون من الجسم مما يؤثر تلقائيا على الوجه والخدود بشكل ملحوظ.

كذلك علامات التقدم في العمر أو آثار الشيخوخة المبكرة، حيث تظهر على الوجه بشكل عام التجاعيد العميقة والمتوسطة، مما يجعل الخدود تتقلص وتتدلى نتيجة فقدان الدهون منها.

أيضا يصاب الوجه بالشحوب نتيجة عدة عوامل كالتعب والإرهاق والضغوطات النفسية،لكن مع فيلر الخدود يعيد لها الحيوية والنضارة والإشراق.

هل فيلر الخدود له بعض المخاطر؟

أي عملية تجميلية أو أي إجراء طبي تتضمن بعض المخاطر المحتملة أو الآثار الجانبية، نظرا للمادة المحقونة وخصائصها ومدى تأثيرها على الشخص المحقون بها.

 عموما فالمادة المحقونة كلما كانت بكمية قليلة كلما كانت النتيجة مرضية وأكثر أمان، ومن بين أبرز المخاطر أو الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث نتيجة حقن فيلر الخدود هي معروفة مثل :

– العدوى في مكان الحقن

-النزيف في مكان الحقن

-وجود كدمات وتورم أو احمرار في منطقة الوجه

-تكور الفيلر في الخدود،بسبب عدم مهارة وكفاءة الطبيب والذي يجري عملية الحقن.

لماذا تلجأ معظم السيدات إلى فيلر الخدود؟

معظم السيدات تلجأن إلى فيلر الخدود، حتى تكتسبن خدود ممتلئة بعدما سلبت منهن الشيخوخة نضارة ورونق خدودهن أيام ريعان شبابهن..

فيعد هذا الإجراء التجميلي بمثابة استعادة الحجم في الخدود، التي تعتبر من أهم المناطق البارزة في الوجه،لذلك يجب ملؤها لتجديد شبابه.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تدعم الخدود الوسطى الجفن السفلي ، وفي كثير من الحالات يمكن أن يؤدي إعادة هيكلتها وتشكيلها من جديد إلى تحسين مظهر الانتفاخ تحت العينين.

 حيث يمكن لشكل الوجه أن يستعيد مظهره الشبابي باستخدام فيلر الخدود، لذا فبدلاً من شكل الوجه المربع سيبدو الوجه كمثلث مقلوب.

هل يعد فيلر الخدود من الإجراءات التجميلية الآمنة؟

كما هو معروف كان الفيلر يصنع من الكولاجين، لكن عندما لوحظ أنه عند استخدامه في الإجراءات التجميلية،فإنه يضفي على الوجه بعض التكتلات المزعجة.

لكن في ظل التطورات الحديثة في مجال التجميل،أصبح هناك عدة أنواع من الفيلر وهو حمض الهيالورونيك الذي اكتسح الساحة بشعبيته المتزايدة عليه،كونه يوجد بشكل طبيعي في الجسم وهو مسئول عن جذب المياه للبشرة والاحتفاظ بها.

مما يجعل البشرة تبدو أكثر نضارة وإشراق،لكن كل هذا يجب أن يتم باستشارة الطبيب الذي يقوم بطرح مجموعة من الأسئلة الخاصة في هذا المضمار لفيلر الخدود،كعدد العمليات التي أجريت والمدة الزمنية التي تم فيها العلاج، مع ضرورة التأكيد على أخد صور للوجه قبل العملية وبعدها.

هل أنت مرشحة مناسبة لفيلر الخدود؟

إن فيلر الخدود له فعالية في جعل الخدود تبدو ممتلئة ومتناسقة مع ملامح الوجه،كما أنه ممتاز وآمن ومناسب لفئة كبيرة من المرشحين،فكلما كان الشخص يفوق 21 سنة كلما كانت فرص النجاح عالية.

لكن سيكون الطبيب مضطرا قبل العلاج بمناقشة ملفك الطبي للتأكد من أنك اخترت الطريق الصحيح،لكن مع وجود أسباب صحية لا يمكنك إجراء فيلر الخدود من ضمنها :

-إذا كنت أقل من 18 سنة فأنت غير مرشحة لهذا الإجراء التجميلي.

– إذا كنت تعاني من الحساسية المفرطة، أو حساسية تجاه بعض البروتينات البكتيرية إيجابية الجرام المستخدمة في صنع حمض الهيالورونيك.

-أو كنت تعاني من اضطراب النزيف.

-أن تتمتعي بصحة جيدة ولا تعاني من أي أمراض مزمنة، التي تحتاج إلى تناول علاج دائم ومستمر مدى الحياة.

-عليك بالتوقف عن التدخين قبل العملية لمدة شهر على الأقل.

-كذلك من نزل حجم خدودها،وكذلك من ظهرت عليها علامات التقدم في العمر والتي تعاني من نحافة مفرطة في منطقة الوجه.

كم مرة يحتاج فيلر الخدود إلى الإعادة؟

إن عمر فيلر الخدود يعتمد على ما إذا كان الشخص قد خضع للإجراء أم لا ، لكن حمض الهيالورونيك تتم إذابته ببطء. كقاعدة عامة ، يمكنك توقع أن يدوم فيلر الخدود ما بين عام ونصف قبل أن تزول تمامًا.

 لا يختلف فيلر الخدود في الإجراءات الأكثر شيوعا ، لكنها تقدم نتائج فورية بعد الحقن، وقد تبدو بعض الطرق طبيعية أكثر من كونها جيدة لتحسينها.

 فمعظمنا يحب المظهر الكلاسيكي الأنيق، لكننا نحاول أيضًا تجريد المنتجات وتجميعها بشكل أقل على بشرتنا.

يمكن للمرضى تحديد موعد العميلة بعد تسعة أو عشرة أشهر ،للحفاظ على نفس المستوى من التركيب دون الالتزام ،بأكبر عدد من الحقن المعطاة في المرحلة الأولى.

توقعات عملية فيلر الخدود

تقنية فيلر الخدود تمر بخطوات تشبه دورة شرفية، كونها تتوفر على حقن طبيعي يزود المنطقة المستهدفة بالترطيب الكافي والحجم المحدد.

بعد الحقن يرتبط المرطب على شكل جل بالماء الموجود في البشرة، وبالتالي يعطي شكل طبيعي لمعالجة التجاعيد،كذلك يمتزج الجل بالأنسجة المجاورة التي تسمح بدورها للعناصر المغذية، مثل الأوكسجين والهرمونات بالمرور،وهذا يساعد بشكل فوري على تنشيط جلد البشرة وزيادة حجم الخدود ورفعها بالشكل المطلوب.

بالنسبة للعلاج يتم في الجلسة الأولى مابين 20 إلى 30 دقيقة بشكل فوري، ويجب الأخذ بعين الاعتبار معاملة المنطقة المستهدفة بكل رفق،لأنه يساعد الجل على الاندماج عن طريق الأنسجة المحيطة بالمنطقة المعالجة بكل سلاسة.

من الطبيعي أن تحدث بعض الآثار الجانبية الخفيفة، كالشعور ببعض الألم الخفيف أوحكة في المنطقة،كذلك يمكن أن يحدث تورم واحمرار بالقرب من موقع حقن الفيلر للخدود.

لذلك يجب اللجوء إلى الطبيب أو علاجات الصيانة الطبية كل 6 شهور إلى 24 شهرا من أجل فعل خطة علاجية.

يعتبر فيلر الخدود آمن بشكل عام،وآثاره الجانبية منخفضة للغاية،كباقي العمليات التجميلية،لكن يجب الانتباه إليها كالصداع والغثيان، وستختفي تدريجيا ما بين أسبوع لأسبوعين.

ماهي مميزات فيلر الخدود؟

1-نتائج فورية حيث تظهر مباشرة بعد عملية فيلر الخدود من أول جلسة.

2-إمكانية التخدير الموضعي دون ألم من غير الحاجة إلى التخدير الكلي.

3-نتائج رائعة ومرضية

4- التخلص بشكل نهائي من التجاعيد والحصول على خدود ممتلئة ومتناسقة.

5-فيلر الخدود لا يسبب أي التهابات للبشرة، كون المادة المستخدمة في الحقن تمتص بسرعة.

6-إجراء سهل وتكلفته منخفضة

7-آمن على البشرة.

ماهي تكلفة فيلر الخدود

تختلف التكلفة من بلد إلى آخر، لكن عموما تبقى تكاليف فيلر الخدود منخفضة في الدول العربية مقارنة مع الدول الأجنبية، إذ يتراوح سعر فيلر الخدود ما بين 170 دولار و500 دولار في الإمارات والسعودية وقطر وذلك الأردن.

أما بخصوص بعض الدول الأجنبية، فالتكلفة تختلف شيئا ما، بحيث تبدأ من 500 دولار فما فوق،أما متوسط الأسعار في الولايات المتحدة الأمريكية يبلغ 1800 دولار بالنسبة لحقن الدهون الذاتية، وحقن فيلر حمض الهيالويورونيك يصل إلى 600 دولار أمريكي، و800 دولار في حالة حقن حمض البولي لاكتيك، لكن في حالة استخدام فيلر الكالسيوم هيدروكسي أباتيت، فالتكلفة لا تتعدى 650 دولار.

متى تظهر نتائح حقن فيلر الخدود

تظهر النتائج على الفور ، وقد يتطلب الأمر فترة من 3 أيام إلى 5 أيام لإظهار النتائج النهائية ، وفي حالة العكس يجب مراجعة الطبيب المعتمد، بينما تختلف مدة هذه النتائج حسب نوع الفيلر المستخدم ، والذي يتراوح عمومًا بين 6 أشهر إلى سنتين أو أكثر.

بعد مرور مدة لا تقل عن أسبوعين من العملية، تظهر النتائج بعد زوال الاحمرار و التورم المؤقتين بالوجه.

لكن في حالات نادرة الحدوث، تبدأ ظهور النتائج فيها تتراوح حوالي شهرين تدريجيا ووفقا لنوع المادة المحقونة التي استخدمت في هذا الإجراء.

النصائح والتوصيات

بعد انتهاء العملية بسلام، ينصح بعض الأطباء مرضاهم بالالتزام بمجموعة من التعليمات العامة و البسيطة ،وذلك من أجل الحصول على نتائج مرضية على حسب توقعاتهم المنتظرة، من بين هذه التوصيات والنصائح ومنها :

*تجنبي الشمس بشكل مباشر خصوصا في الأسابيع الأولى التي تلي العملية.

*الالتزام بالراحة التامة وعدم ممارسة أي نشاط بدني شاق.

*شرب السوائل بكثرة

*عدم وضع الماكياج و مستحضرات التجميل المختلفة

*التحلي بالصبر والابتعاد قدر الإمكان عن كل ما هو سلبي من توتر أو ضغوطات نفسية.

هل يمكن للمرأة أن تستخدم إبر فيلر الخدود بنفسها في البيت؟

بالتأكيد لا يمكن ذلك ، لأن إبر الفيلر لا يمكن استخدامها إلا في مستشفيات ومراكز التجميل ، والطبيب المختص هو الوحيد الذي يعطي تعليمات كطرق استخدامها وطرق علاج الحالات الطارئة إذا حدث ذلك.

والأطباء يحذرون من أن أي حالة يتعين عليك فيها حقن نفسك لا تؤدي إلا إلى كوارث حقيقية، ناهيك عن أن حقن الفيلر المختلفة

شكلها ليست متداولة ولا تباع لعامة الناس في الصيدليات، لأنها تصنع وتعبأ لجراح التجميل بشكل خاص والصيدليات بشكل عام.

هل توجد بدائل ؟

نعم توجد بدائل و تقنيات متعددة ويمكن تحقيق الغاية نفسها بطرق طبيعية وبسيطة في متناول كل سيدة، ونتائجها لها تأثير جد فعال، كما أنها تعطي للبشرة الكثير من الإشراق و الشباب دون إلحاق الضرر بها.

وسنقدم لك عزيزتي وصفات طبيعية جد فعالة ومجربة لخدود ممتلئة ومتألقة، و طريقة استعمالها كما يمكنك سيدتي الجميلة تجربتها لتتأكدي من مدى فعاليتها و لمن ترغب في نفخ الخدود إليك وصفات مختلفة :

-زيت اللوز

تعتبر أغلب انواع الزيوت الطبيعية مفيدة لنفخ الخدود وشد البشرة وهي تعتبر فيلر طبيعي، ومن بينها زيت اللوز حيث يجب أن يمزج مع زيت جوز الهند والسمسم و قليلا من وزريعة الكتان، وتدلكي بها وجهك يوميا مدة 5 دقائق تقريبا، ولنجاح هذه الوصفة يجب أن تطبق وتداوم مدة أسبوعين بشكل ليلى .

-التمر

أما الوصفة الثانية فتتعلق بالتغذية الصحية المتكاملة، لأن الغذاء المتوازن يفيدك لما له دور فعال في اكتساب الخدود شكلا جميلا ولونا متوردا.

لذا يجب أن تأكلي التمر بكثرة لفوائده الكثيرة، يجب أن تأخذي حبات من التمر منزوعة النواة وتنقع في كأس من الماء وتوضع فوق النار حتى الغليان، إلى أن يصبح قوامها كثيفا، لتناوله،ضعي ملعقة من المزيج على كوب ماء فاتر واشربيه وكرري هذه الطريقة يومياً لمدة أسبوعين وتظهر لك النتيجة سريعا.

-مغلي الحلبة

إن مغلي الحلبة مفيد جدا في نفخ الخدود، كونها تحتوي على نسبة كبيرة من من مضادات الأكسدة التي تمنح مظهرك وجها مشدوداً وخالي من التجاعيد الرقيقة، كما تؤخر ظهورها بشكل واضح.

الطريقة هي وضع مغلي الحلبة في إناء مضاف إليه القليل من الخميرة الفورية ويدلك به على شكل حركات دائرية مع التركيز على منطقة الخدود لأنها هي المستهدفة، الوجه به لاسيما منطقة الخدين، ويترك الخليط لمدة نصف ساعة ثم يغسل الوجه جيداً، وتكرر هذه الوصفة يوميا لمدة 15 يوما لضمان نجاحها.

-قناع الخميرة

تلعب الخميرة دور طبيعيا في تسمين الوجه والخدود بالخصوص،نأخذ مزيج من ملعقة خميرة فورية، وكمية قليلة من عسل النحل بإضافة ملعقة من ماء الورد، وتمزج المكونات جيدا وتوضع في الثلاجة مدة قليلة لا تتجاوز 5 دقائق، بعدها تطبق على الوجه يجب أن يكون نظيفا ويترك لمدة ساعة بعدها يغسل بالماء، مع تكرار هذه الوصفة يوميا لمدة أسبوعين.

-كمادات الثلج

جميلتي،كيفية وضعها بسيطة للغاية،وفعالة على المدى الطويل كل ما عليك اتباعها بشكل مستمر لأن الثلج يساعد في سد مسامات الجلد وبالتالي يمنع ظهور أي آثار للحبوب و الالتهابات التي تسببها العوامل الخارجية، والبشرة تكسب شكلا مشدودا مع برودة الثلج.

خاتمة

في النهاية ، تعتبر حقن فيلر الخدود من أكثر الإجراءات التجميلية، المطلوبة في العديد من البلدان نظرًا لدورها الفعال في إزالة التجاعيد وتجديد شباب البشرة.

قد يعجبك أيضاً