فيلر الأنف
عمليات التجميل

فيلر الأنف وأهم الإجراءات المعتمدة في هذا الإجراء التجميلي

فيلر الأنف

فيلر الأنف هو إجراء تجميلي غير جراحي معروف في جميع أنحاء العالم بأسماء مختلفة ، مثل تحسين مظهر الأنف أو إجراء تغييرات مؤقتة، وهو علاج تجميلي يعتمد على حمض الهيالورونيك الذي يستخدم لتعديل تشوهات الأنف، بحيث يتم حقن الفيلر في هيكل الأنف وجلد الأنف والغضاريف والعظام أيضا.

على عكس عملية تجميل الأنف التقليدية ، قد يستغرق التعافي وقتًا طويلاً ويسبب بعض المضاعفات الخفيفة،فهذه العملية مثالية للأشخاص الذين يخشون إجراء جراحة الأنف ولا يرغبون في إجراء تغييرات دائمة فيه.

كذلك هذا الإجراء يعتبر الأنسب للهياكل الأنفية في فتحات الأنف أو الأطراف السفلية،ويمكن للأشخاص الذين يعانون من أنوف رفيعة جدًا أن يجعلوا أنوفهم أكثر سمكًا. فالفيلر يجعل الأنف بشكل مؤقت أكثر جمالا،كما يوصى بتجميل الأنف بالفيلر لأولئك الذين يحتاجون إلى تجميل الأنف بدون جراحة.

كيف يعمل الفيلر بشكل عام ؟

يمكن أن تفيد إبر الفيلر الجسم والمنطقة المحقونة أكثر مما كنت تتوقع ، ولأغراض الفيلر التجميلي لن يتم إعادة حقنها بعد سنوات من الحقن الأول لأن مكوناته تحفز الكولاجين.

فالجزء الرئيسي منه له القدرة على سد الثغرات والفجوات الموجودة في المناطق المراد حقنها ، لذلك ستجدها غالبًا تستخدم للوجه والرقبة ، وهنا في حالتنا نستخدم هذه الميزة لتحقيق التوازن بين أجزاء الأنف المختلفة.

هناك العديد من الأنواع المختلفة للفيلر والعديد من العلامات التجارية والمصنعين الذين يحاولون إضافة لمسة خاصة بهم ، ومن بين تلك الأنواع مواد الفيلر التي تعتبر المكون الرئيسي للخلايا الدهنية ، يتم اختيارها لتحقيق النتيجة المرجوة وقد يؤثر نوع الفيلر على طول فيلر الأنف وجودته لإعطاء الشكل النهائي الذي يتمناه الجميع.

ماهي مشاكل الأنف التجميلية والأسباب التي تدفع إلى الخضوع لفيلر الأنف ؟

هناك عدد من الأسباب لحدوث مشاكل تجميلية في منطقة الأنف ، لأنه في بعض الأحيان قد يكون السبب مرتبطًا بالوراثة ، وفي حالات أخرى لا يوجد سبب واضح فقط يكون لدى الشخص أنف كبير وشكل غير متناسق.

من المهم أن نلاحظ أن المشاكل المتعلقة بالأنف تبدأ في الظهور أثناء الولادة ، حيث يصاحبها نمو غير متناسق للغضاريف في الأنف. إما أنه يزيد في الحجم أكثر من الطبيعي ، أو يمكن أن يتسبب في نمو أبطأ من بقية الوجه ، وهذا أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لنمو الغضاريف في منطقتي الأنف والأذن والتي تشمل أسباب أخرى نذكر منها :

-الأنف الذي يكون له جانبان مدببان ومنحنيان.
-الأنف البارز الذي يكون أصغر من شكله الطبيعي من الأنف.
-الأنف الصغير مقارنة مع بقية أعضاء الوجه.
-الأنف ذو الجانب الأكبر من الجانب الآخر.
-الأنف البارز والأفطس.
-الأنف الذي يتخذ شكل أعوج.

من هم الأشخاص الغير المرشحين لإجراء هذه العملية؟

قد لا تكون جراحة فيلر الأنف مناسبة للجميع، فبعض الأشخاص غير مناسبين وغير مرشحين لإجرائها
وخاصة الفئات التالية:

-الأشخاص الذين يرغبون في إصلاح بعض المشاكل التجميلية التي لا يستطيع الفيلر حلها على سبيل المثال: من يملك أنف كبير ، طرف منتفخ ، طرف أنف متدلي وفتحات أنف عريضة.
-الأشخاص المصابون بأمراض مزمنة ومشاكل النزيف.

ماهي الحالات التي يعالجها فيلر الانف؟

يمكن استخدام فيلر الأنف لتوفير حل لشكل الأنف الصغير الذي لا يتناسب مع بقية ملامح الوجه، في مثل هذه الحالات والتي تكون بدون جراحة يمكن أن تتم هذه العملية بعد الجراحة للتعامل مع نتائج العملية بنسبة 100٪.

لكن العيب ليس في شكل الأنف كما يظن المريض ، بل هو ترقق منطقة الخد ، مما يجعل الأنف يبدو كبير الحجم مما ينبغي أن يكون عليه.

يعالج فيلر الأنف تصحيح عدة مشاكل من بينها طلب المريض رفع الأنف بمادة الفيلر ، قد لا تكون النتائج مرضية للغاية ، ففي هذه الحالة قد يكون التدخل الجراحي ضروريًا عن طريق عمل شقوق لتعديل غضروف أو عظام معينة في تكوين الأنف أولاً ، ثم يمكن إضافة اللمسات الجمالية لتحقيق النتيجة المرجوة.

أيضا في حالة التصاق إحدى طرفي الأنف بالوجه، كما أنه يعالج التورم غير الطبيعي للوجه، كما يعالج عدم تناسق الأنف أو التناقض في أحد طرفيه.

ماهي أهم أنواع فيلر الأنف؟

*فيلر الأنف الأفطس

يتم استخدام فيلر الأنف بنفس الطريقة المعتمدة ، ولكن استخدام إبر حقن مختلفة لتجميل الأنف الأفطس وإبرازه بشكل متناسق مع الوجه،أو الأنف الذي تعرض لأضرار طفيفة نتيجة الجراحة أو الحوادث بشكل عام ، هو نفس طريقة عملية تجميل الأنف بإبر الحقن لكن تختلف هذه الإبر حسب كل حالة وحاجة.

*فيلر الأنف العريض

فيلر الأنف هي مكونات ومواد تُستخدم لهدف تغيير شكل الأنف ، على سبيل المثال ، عن طريق إدخال إبرة ، وهي مادة تسمى حمض الهيالورونيك تحت البشرة حيث يتم استقرار مكونات الفيلر ، ويتغلغل بعمق في الجلد كي يحافظ على شكل الأنف الناعم والصغير.

بعد الإنتهاء يقوم الطبيب بتدليك مكان الحقن بلطف، ويطلب من المريض الراحة لعدة ساعات دون لمس منطقة الأنف أو فركها أو ارتداء نظارات وبالتأكيد عدم وضع أي مستحضرات تجميل.

و يمكن أن يغير هذا الإجراء من مظهر الأنف من 4 أشهر إلى 3 سنوات ، اعتمادًا على شكله والنتائج المرجوة والمكونات المستخدمة فيه.

*فيلر الأنف الدائم

يمكن أن يكون الإسم غير دقيق إلى حد ما لأنه لا يوجد نوع من فيلر الأنف يدوم إلى الأبد، هذه حقيقة يجب على المريض أن يعرفها سريريًا وأن يميز جيدًا الفرق بين الفيلر الدائم والفيلر المؤقت ، لأن الاختلاف هو فقط الوقت بين النوعين.

بحيث لا يوجد فيلر سواء للأنف أو أي منطقة في الوجه نتائجها أبدية ، حيث أن المادة المستخدمة هي حمض الهيالورونيك الذي يمكن امتصاصه وتذويبه تلقائيًا بعد فترة تتراوح من 6 أشهر إلى سنتين كحد أقصى.

بعدها يعود هذا الاختلاف في مدة الذوبان إلى طبيعة الجسم من شخص إلى آخر في تحليل حمض الهيالورونيك بعد فيلر الأنف. كما يمكن إجراء التعديلات كل 6 أشهر لضمان النتائج والحفاظ على كمية الفيلر في الأنف.

ما هي أهم المواد المستخدمة في فيلر الأنف؟

هناك العديد من أنواع الفيلر المختلفة التي يمكن استخدامها، وهذه الأنواع قليلة فقط شيئا ما وهي:

-حمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid)..
-مادة البوتوكس (Botox).
-هيدروكسيباتيت الكالسيوم (Calcium hydroxyapatite).

كيف يتم تجميل الأنف بالفيلر؟

يجب الانتباه إلى بعض الإجراءات قبل عملية التجميل المتعلقة بفيلر الأنف وهي كالتالي:
-التأكد من عدم إصابة الأنف والوجه بالكامل بأي التهاب أو عدوى ، وذلك لمنع حدوث أي إصابة قد تحدث بعد حقن الفيلر.
-الانتباه إلى نظافة البشرة بانتظام قبل القيام باستخدام حقن الفيلر،والحفاظ على ترطيبها بشكل دائم مع شرب لتران تقريبا من الماء بشكل يومي.
-تجنب تناول أي نوع من الأدوية التي تساهم في سيولة الدم لمدة أسبوع قبل الجراحة.
-تجنب تناول أي دواء قبل 3 أيام من الجراحة ، وإذا كنت تتناوله ، فيجب إبلاغ طبيبك.

كيف يعمل فيلر الأنف؟

يعمل فيلر الأنف عبر هذه خطوات رئيسية والتي يتم إجراؤها عادة على المريض أثناء إجراء هذه العملية:

1-قبل أن تبدأ فترة زمنية معينة ، يقوم الطبيب بوضع مخدر موضعي على الأنف لجعل العملية أقل إزعاجًا للمريض.

2-بمجرد التأكد من تأثير المخدر عليه، يبدأ الطبيب في حقن الفيلر في مناطق معينة من الأنف ، والتي يتم تحديدها وفقًا لنية المريض لإجراء العملية.

3-لا يمكن أن تستغرق جلسة الفيلر الكامل أكثر من 30 دقيقة ، وبمجرد الانتهاء منها ، لا يلزم خياطة أو ضمادات جراحية ويمكن للمريض العودة لمواصلة حياته اليومية كالمعتاد.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن هذا النوع من الإجراءات التجميلية يتم إجراؤه غالبًا في عيادة متخصصة ولا يحتاج المريض بالضرورة إلى الخضوع في المستشفى.

ماهو الفرق بين فيلر الأنف وتجميل الانف بالجراحة ؟

يتميز فيلر الأنف عن عملية تجميل الأنف بالجراحة بالعديد من الاختلافات والمزايا، مثل تقليل وقت الحقن مقارنة بوقت العملية ، وبساطة حقن الفيلر وغياب فترة النقاهة أو التعافي ، والحاجة إلى التحضير للعملية وفترة النقاهة ، كما أنه لا يترك أي تأثير دائم كالندب بخلاف الجراحة التجميلية.

هل يمكن إذابة فيلر الأنف في حالة كانت النتائج عكسية ؟

نعم يمكن ذلك بكل بساطة إذا أراد المريض إذابته، فيمكنه الاتصال بطبيبه الذي يمكنه القيام بذلك عن طريق حقن حمض الهيالورونيك في منطقة الفيلر.

نصائح قبل إجراء فيلر الأنف

قبل إجراء فيلر الأنف يوصي جراحو التجميل بسلسلة من التوصيات والنصائح منها:
-تجنب الأدوية التي تسبب سيلان الدم ، كمسكنات الألم والأسبرين وفيتامين “هـ”.
-تجنب المواد التي تساعد في تقشير البشرة وكريمات إزالة الشعر بالليزر وتنظيف البشرة العميق بعد القيام بالعملية مباشرة.
-تجنب أشعة الشمس المباشرة واتباع توصيات أخصائي التجميل من حيث الحرص على النوم 8 ساعات واستخدام الكريمات اللازمة بعد العملية مباشرة.
-تجنب التدخين لفترة عند وضع الفيلر قبل وبعد العملية.

نصائح بعد إجراء فيلر الأنف

يحتاج الجسم والبشرة إلى بضع ساعات من الراحة بعد الحقن على الأقل أربع ساعات لذلك يجب اتباع ما يلي:

-عدم محاولة تدليك الوجه خصوصا لمس الأنف، لأنه بهذا التصرف سوف تساعد في توزيع الفيلر في الوجه بكامله.

-عدم ارتداء النظارات الشمسية بعد حقن فيلر الأنف، حيث أن النظارات تعتمد بشكل أساسي على الأنف ويمكن أن تؤثر على نتيجة العملية.

-تجنب استعمال أي مواد اصطناعية أو كريمات غير طبية أو مستحضرات التجميل .

-عدم وضع الوسادة على الرأس، أو النوم والوجه مضغوط عليها، ينصح بعد العملية بالنوم في وضعية مستقيمة مع ارتفاع طفيف في للرأس.

-مواصلة الحياة الطبيعية بشكل اعتيادي وعدم الحاجة لأي فترة نقاهة أو إلى إجازة مرضية.

-يظهر تأثير الحقن مباشرة بعد الانتهاء ويمكن أن يظهر على الفور ويستمر لعدة أشهر ، وأحيانًا لمدة عام أو عامين ، ويمكن أن يمتد تأثيره إلى أبعد من ذلك، ويعتمد ذلك على نوع الفيلر واستجابة جلد الشخص وأنسجته لمكوناته.

ماهي إيجابيات فيلر الأنف؟

إن عملية تجميل الأنف بالفيلر تساعد على الاستفادة من العديد من المزايا نذكرها على التوالي:

1- يعتبر هذا الإجراء سهل للغاية كونه لا يتطلب جراحة أو تخدير عام، وبالتالي فإن الحياة يمكن أن تستمر بعد أن تتم بشكل طبيعي ، دون الحاجة إلى الراحة أو فترة النقاهة والشفاء.

2- يحتوي الفيلر المستخدم في هذه العملية على مواد طبيعية ، مثل حمض الهيالورونيك والكولاجين ومكونات أخرى متوفرة بشكل طبيعي في الجسم مما يدل على أنه مفيد وغير ضار.

3- لا تساعد هذه العملية في تصحيح عيوب الأنف فحسب ، بل يمكن استخدامها أيضًا لتصحيح شكله الذي خضع بالفعل لجراحة تجميلية سابقة.

4- قصر المدة بحيث يمكن إجراؤه في وقت قصير، كما أنه يعطي نفس النتائج التي يمكن الحصول عليها بعد العملية التجميلية ولكن بدون كسور في العظام أو جروح وبالتالي ، يمكنه تصحيح هذا الجسر لذلك يقوم الطبيب الجراح بحقن الفيلر لرفع الجسر وإعطاء الأنف مظهراً متناسقاً مع كامل الوجه.

5 -عملية تجميل الأنف بالفيلر لا تسبب مضاعفات خطيرة.

6- يمكن لأولئك الذين يلجأون لعدة عمليات تجميلية في الوجه المشاركة في تقييم النتائج، لهذا السبب يمكنه طلب تعديلات حتى يحصل على المظهر المطلوب،هذا على عكس الجراحة حيث يستيقظ الشخص بعد الانتهاء منها.

هل توجد أضرار لفيلر الأنف؟

يعتبر الضرر الناتج عن فيلر الأنف شبه معدوم ، وإذا ظهر فهو نادر جدًا خصوصا إذا خضعت لتجميل جيد مع طبيب ماهر ومركز علاج جيد ونذكر من بينها:

*الحساسية

أحيانًا يكون من النادر أن يصاب بعض الأشخاص بحساسية تجاه مواد الفيلر ، مع الأخذ بعين الاعتبار أن مكوناته طبيعية تمامًا ولكنك لا تعرف متى يكون الجسم حساسًا لمكوناته، بشكل عام يجب التأكد من أن الشخص لا يعاني منه قبل الحقن.

*إهمال الطبيب

الآفات النادرة الأخرى التي تأتي هي من إهمال الطبيب مثل الالتهابات نتيجة عدم التعقيم قبل الحقن، كذلك عدم كفاءة الطبيب مما يعطي نتيجة سيئة أو لا يمكن السيطرة عليها.

وبالتالي لابد من التأقلم مع هذا الوضع لعدة أشهر حتى يختفي الفيلر تماما، ويقوم الطبيب أحيانًا بحقن الكثير من الإبر ، مما يتسبب في انسداد الأوعية الدموية الصغيرة ، وموت الخلايا.

*تورم وانتفاخ

قد يعاني الشخص أسوأ مشكلة مع كدمات في موقع الحقن أو تورم خفيف والتهاب في الأنف ، لكن سرعان ما يختفي.
إذن لا توجد آثار جانبية عند استخدام الفيلر في الأنف ، خاصة إذا تم العلاج من قبل أخصائي وطبيب مؤهل، كذلك من المهم أيضًا استخدام إبر الفيلر بشكل صحيح حتى لا تسد الأوعية الدموية وتسبب مشاكل غير ضرورية.

لكن إذا كان الأمر كذلك ، فمن الضروري اللجوء إلى أخصائي تجميل في هذا المضمار،مع العلم أنه من الطبيعي أن يكون هناك احمرار طفيف وتورم خفيف ، لكن هذا أمر طبيعي وسيختفي بعد بضعة أيام فلا داعي للخوف والقلق.

هل يعتبر فيلر الأنف خطير؟

تعد جراحة تعديل الأنف من أصعب الإجراءات لأي شخص يعاني من مظهر أنفه الغير المرغوب فيه، ومع تطور المجال الطبي ، توصل الأطباء وخبراء التجميل إلى طريقة مختلفة وبسيطة وأكثر فعالية لعملية تجميل الأنف بالفيلر.

هذا وبدون الحاجة لإجراء عملية جراحية وهذه الطريقة عبارة عن فيلر للأنف كونه يعطي نتيجة رائعة في وقت قصير وألم أقل وتكلفة منخفضة مقارنة مع العمليات التجميلية الأخرى.

ماهي محددات مخاطر فيلر الأنف؟

هناك عدد من العوامل التي تزيد من خطر حدوث أضرار جسيمة لفيلر الأنف، وسنذكر أكثرها شيوعًا:

1-اختيار الطبيب المناسب

نظرًا لأن معظم المشكلات الخطيرة يمكن أن تحدث بسبب عدم اختيار الطبيب المناسب أو الغير المؤهل للجراحة التجميلية، فمن المهم أن يجرى فيلر الأنف من قبل أطباء أو جراحين متخصصين وذوي خبرة في هذا المجال.

على الرغم من أن العديد من مخاطر الفيلر يمكن أن تكون ناجمة عن قلة الخيرة والكفاءة، التي يفتقر لها بعض الأطباء المتطفيلين على الميدان ، إلا أنها قد تكون بسيطة أو غير شائعة.

2- نوع الفيلر المناسب

هناك العديد من أنواع الفيلر التي يمكن حقنها عن طريق الأنف كمادة السيليكون وحمض الهيالورونيك وهيدروكسيلابيت الكالسيوم ، لأن هذه المواد تختلف في فوائدها ومضارها واستخداماتها المتعددة.
بالرغم من أن جميع أنواع الفيلر يمكن أن تلحق الضرر بأنسجة الأنف والأوعية الدموية ، إلا أن هناك بعض المخاطر المصاحبة للفيلر ، وسنذكر بعضها فيما يلي:

*مادة السيليكون:

يمكن أن يسبب الورم الحبيبي لبعض الأشخاص ، الذي يمكن أن يؤدي إلى تقرحات في البشرة والتهاب الهلل أو بما يسمى بالنسيج الخلوي.

*هيدروكسيلاباتيت الكالسيوم:

يمكن أن يسبب تورمًا مرئيًا أو ملحوظًا يستمر لفترة أطول من حمض الهيالورونيك.

*حمض الهيالورونيك:

يمكن أن يتسبب في احتقان الأنف وظهوره بمظهر غير لائق بسبب قدرته الفريدة على التوسع في أنسجة الأنف، على عكس هيدروكسيل أباتيت الكالسيوم.

3-مكان الحقن

كما ذكرنا سابقًا ، فإن منطقة الأنف قريبة للعينين وعدد من الأوعية الدموية في الأنسجة ، لذا فإن فيلر الأنف يعتبر أكثر تعقيدًا في بعض مناطق الأنف .

مثل الممرات الأنفية ، وقاعدة الأنف ، وطرف الأنف والمنطقة القطبية التي تقع بين الحاجبين ، كما تستخدم الإبر مثل إبر الفيلر لسد أو إتلاف الأوعية الدموية مما يؤثر على الرؤية وبالتالي يتسبب في العمى.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن حقن الفيلر بعمق شديد في سطح الجلد لإحداث كدمات زرقاء وانتفاخات غير متناسقة ، لذلك يلزم معرفة دقيقة بتجويف الأنف والأعضاء المجاورة لتجنب حدوث بعض المشاكل السلبية.

ماهي نتائج تجميل الأنف بالفيلر؟

بعد عملية تجميل الأنف التي تعتبر أكثر شيوعا ، يتغير شكل الأنف تمامًا وحتى الوجه كذلك ، خاصة بعد الجراحة مباشرة ، حيث يتورم الأنف ويبدو غير مريح للبعض، ومع ذلك ، بعد زوال هذا التورم الطفيف ، تظهر النتائج بشكل نهائي ، ويمكن أن تستغرق عملية الشفاء من التورم عامًا كاملا مما يسبب الإحباط والحزن لبعض المرضى.

بعد حقن الفيلر في الأنف ، من الضروري مراجعة الطبيب بشكل منتظم من أجل الحفاظ على شكله الناتج لأطول فترة ممكنة دون تغييره.، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الفيلر لا يمنع ظهور التجاعيد سواء في منطقة الأنف أو في المناطق المحيطة به.

ومع ذلك ، يجب ملاحظة أن فرصة الحصول على أنف مثالي من خلال عملية تجميل الأنف بالفيلر هي 100٪، حيث أنها في الأساس إجراء غير جراحي والهدف الأكبر هو تصحيح شكل الأنف بالطريقة الأسهل والأسرع ، وفي في كثير من الحالات قد لا يكون الفيلر هو نفسه، وبالتالي يعتبر هو الحل المثالي لمشاكل الأنف ولهذا يجب الانتباه إلى هذه النقطة المهمة.

كيف يتم تجميل الأنف بالفيلر لكن بدون جراحة؟

يتم تجهيز الأنف للاستخدام قبل الفيلر مباشرة، بحيث يتم وضع كريم مخدر فعال على الأنف للتأكد من أنه قد تخدر، واعتمادًا على بنية الأنف، سيتم تحديد ذلك من قبل الطبيب في المناطق التي سيتم فيها استخدام الفيلر، بحيث سيتم حقن فيلر الأنف في المناطق المحددة لجعله يبدو أكثر جمالاً وتناسقا مع باقي الوجه.

عادة ما تستغرق عملية تجميل الأنف بالفيلر بدون جراحة من 15 إلى 30 دقيقة للحصول على أفضل النتائج قبل وبعد أو بعد جراحة فيلر الأنف البارز أو العريض، كما يمكنك متابعة حياتك اليومية مباشرة بعد هذه الجراحة التجميلية، كما أنه سيختفي ذلك الاحمرار الناتج عن العملية في غضون ساعات قليلة.

كيف يمكنني التخلص من تشوهات الأنف في حالة كانت نتائج الفيلر سلبية ؟

في ظل التطورات الحديثة في مجال الجراحة التجميلية، أصبح من الممكن الآن تعديل شكل الأنف وجعله يبدو أكثر جمالا وتناسقا لما كان عليه في السابق بفضل فيلر الأنف، لأن التعديلات تتم باستخدام مواد آمنة مصنوعة من حمض الهيالورونيك وهو من المواد التي يقبلها الجسم وهي قابلة للتحلل.

على سبيل المثال ، يكون سبب فشل تجميل الأنف بالفيلر لدى بعض الأشخاص في طريقة حقن الإبرة أو تاريخ انتهاء صلاحية المادة المستخدمة، كما يوصى بإجراء عملية تجميل الأنف بدون جراحة عن طريق حقن فيلر الأنف ، والتي تعتمد على استخدام إبرة رفيعة تحتوي على حمض الهيالورونيك خصيصًا لمنطق الأنف ، حيث يختلف هذا الفيلر عن بقيته كفيلر الشفاه والخدود.

ويتم تعبئة المادة الموجودة في إبر الفيلر في مناطق معينة لتشكيل الأنف بشكله الجديد والمطلوب لدى كل حالة، كما تتم هذه العملية تحت التخدير الموضعي ، ومن ثم يتم عرض نتيجة عملية تجميل الأنف بالفيلر على الفور بعد اكتماله مباشرة.

يتم حقن شكل الأنف بمواد مفيدة للجسم بعناية فائقة فوق وتحت الأنف ، حيث يمكن أن تجعله أكثر استقامة وجمال ، بالإضافة إلى ذلك ، من خلال وضع الفيلر حول حواف وجوانب الأنف ، يمكن أن يصبح شكله أرق وبشكل صحيح ، ومن الممكن أيضًا رفع طرف الأنف من خلال مادة الفيلر عن طريق حقن العضلة التي تسحب الأنف لأسفله.

ماهي تكلفة فيلر الأنف؟

تكلفة حقن الفيلر للأنف تعتبر أقل بكثير مقارنة بالجراحة ، لذا فإن التكلفة تبدأ من 600 دولار ولا تتجاوز 1500 دولار في الأماكن الغالية جدا، بينما تكلفة الجراحة تبدأ من 2500 دولار وترتفع إلى 8000 دولار.

في حالة إذا حصل المريض على نتائج خاطئة في الجراحة هذا يعني سيكون بحاجة إلى عملية أخرى جديدة لإصلاح ما أفسد، وبالمثل فإن مادة الفيلر ليست دائمة بل تختفي بعد فترة ويمكن تعديلها وتغيير طريقة حقنها، كما أن مخاطر تجميل الأنف أكبر بكثير من مخاطر حقن مادة الفيلر.

خاتمة فيلر الأنف

تتردد العديد من النساء في الخضوع لعملية تجميل الأنف خوفًا من عدم الحصول على النتيجة المرجوة بعد ذلك وخوفًا من خيبة الأمل إذا كانت النتائج غير طبيعية، كما يخشى الكثير من العمليات الجراحية بسبب التخدير العام وطريقة إجرائها ، مما قد يسبب بعض الآثار الجانبية والآثار السلبية التي تستمر لفترة طويلة.

لذلك ظهرت إجراءات تجميل الأنف بدون جراحة ، وحقن فيلر الأنف كبديل للإجراءات الجراحية التي تعتبر أكثر أمانًا وأقل استهلاكا للوقت، ففي هذا المقال قدمنا لكم كل ما تحتاجون لمعرفته حول تجميل الأنف بالفيلر حتى تكونوا على دراية كاملة بهذا الموضوع المهم لكل الفئات العمرية.

فامتلاك أنف جميل ومثالي هو حلم كل شخص تقريبًا ، مهما كانت ملامحه جميلة للغاية، لكن العيوب في شكل الأنف تظل مصدر قلق لصاحبها ، خاصة عندما يتعلق الأمر بالنساء ، فعمليات تجميل الأنف سواء كانت بالجراحة أو بالفيلر أصبحت شائعة وأصبحت تسمع عنها لإيجابياتها السريعة والمضمونة لذلك تستطيع حسم الموضوع واتخاذ القرار الصائب.

قد يعجبك أيضاً