عملية تطويل الأنف
عمليات التجميل

تطويل الأنف من أجل الحصول على التناسق والتناغم مع ملامح الوجه

تطويل الأنف كتعريف أولي

تطويل الأنف هو إجراء تجميلي بامتياز فطوله يعتبر دليلًا على جاذبية وجمال المرأة وثقتها بعزة نفسها، ولطالما عُرفت الجميلات بجمال وطول أنوفهن ، واعتبرت الحضارات القديمة الأنف الطويل رمزًا جذابًا للكمال، تبحث عنه السيدات عن طريق وصفات فعالة وسهلة لطول أنوفهن وذلك لمنحهن هذا الجمال والرفعة والرقي.

على الرغم من أن شكل الإنسان وميزاته وبعض السمات وراثية ، إلا أن معظمها من الصفات الجينية لا يمكن تغييرها باستثناء التدخلات الجراحية ، إلا أن هناك بعض الأساليب والتقنيات البسيطة وغير الجراحية التي تكون فعالة في تحقيق بعض هذه النتائج المرجوة ، والتي يمكن أن تؤدي إلى الشفاء.

عملية تطويل الأنف

فبصرف النظر عن التشريح المعقد يمكننا تقسيم الانف من الخارج إلى ثلاثة أقسام: الأول هو جسر الأنف  أي سطحه، والمسافة بين الحاجب وطرف الأنف ، والثاني هو الدعامة ، والجزء بين فتحتي الأنف ، والجزء الثالث هي أجنحة الأنف ، وهي الأجزاء الجانبية للخياشيم.

أن يكون لطرف الأنف نفس استقامة الدعامة بحيث تكون بالكاد مرئية إذا أردت الشكل المثالي للأنف في هذه الحالة ، يكون طول سطح الأنف هو الطول المثالي، أما إذا كان الأنف قصيرًا ، فسيظهر على شكل ارتفاع طرف الأنف من ارتفاع الدعامة ، ثم تظهر جميعها أو جزء كبير منها أيضًا فتحات أنف عريضة.

وغالبًا ما تحدث هذه المشكلة مع مشكلة الأنف العريض، هنا يقرر الطبيب أن تطويل الأنف أفضل للمريض ويمكنه إضافة عملية تنحيفه أيضا.

ما الهدف من إجراء عملية تطويل الأنف؟

إن الهدف من عملية تطويل الأنف هو جعله أكثر تناسقًا مع ملامح الوجه الأخرى، بحيث يمكن أن يظهر الأنف القصير صغيرًا بما يتناسب مع باقي الوجه، مما يتطلب إطالة طفيفة لتحقيق التوازن في المظهر، بعد قياس حجم الأنف ومقارنتها بأجزاء أخرى من الوجه ، يمكن للجراح التجميلي أن يقرر ما إذا كان سيطيله أم لا.

كما يمكن اعتبار الأنف متوازنًا عندما يكون طرفه مستويًا مع الدعامة ، كما أن استقامته تجعل الأنف بالكاد مرئيًا ويتدفق مع الشكل الرئيسي للأنف.

إذا كان الجسر قصيرًا ، فستكون الدعامة مرئية ومرتفعة عند طرف الأنف، من ناحية أخرى ، بالنسبة لأولئك الذين لديهم أنف عريض وقصير ، يبدو أن الخياشيم واسعة جدًا في نفس الوقت ، مما يتطلب أيضًا تعديل شكل وتطويل الأنف للحصول على مظهر جميل.

لذلك فهذه هي الحالات التي تتطلب تطويل الأنف، ويمكن للطبيب أيضًا رفع الأنف في نفس الوقت للحصول على الشكل النهائي المطلوب.

ماهي أنواع عمليات تجميل الأنف؟

توجد أنواع متعددة من عمليات تجميل الأنف التي تقدم حلولًا مختلفة لجميع مشاكل الأنف، ولأن جسم وشكل كل شخص فريد من نوعه،  فهذا يعني أن جميع العمليات التجميلية وجميع العمليات الجراحية بشكل عام مختلفة قليلاً عن غيرها.

وفي هذا المقال سنزودكم ونخبرك عن الأنواع المختلفة من جراحات الأنف المتاحة والغرض منها ونبدأ بعملية تطويل الأنف :

*عملية تطويل الأنف

في هذه العملية ، يمسك الجراح قطعة من العظام أو الأنسجة لبناء جزء من الجسم من الأنف أو الجسر. في كثير من الحالات ، يتم استخدامه من أجزاء أخرى من الأنف أو عادة من غضروف الحاجز الأنفي، تتم هذه العملية لزيادة طول بعض أجزاء الأنف لجعلها تبدو أكثر طولا وجمالا.

*عملية تصغير الأنف :

تشبه جراحة تصغير الأنف ما يسمى بعملية الأنف الصغيرة، وعندما يختار المرضى هذا النوع من الجراحة ، فقد يختارون تقليل الحجم الكلي للأنف أو التركيز على مناطق معينة كي تصبح صغيرة الحجم.

 خلال هذه العملية ، عادة ما يتم إزالة الغضروف أو العظام لتحقيق الشكل والحجم المطلوبين.

*إعادة تشكيل هيكل الأنف :

يحدث ترميم هيكل الأنف بعد إزالة الأورام ، مثل سرطان الأنف ، أو بعد حادث يصيب الوجه ، حيث يتشوه الأنف بشدة بسبب غياب الأنسجة أو إزالتها.

والغرض من هذه الجراحة هو استعادة الأنسجة الأكثر تضررًا والتي لا يمكن إصلاحها أو استعادة الأنسجة المفقودة، في جميع الحالات يقوم الطبيب الجراح باستعمال الطعوم من مناطق مختلفة من جسم المريض لاستعادة ما افتقده.

*عملية ما بعد الإصابات والحوادث :

هيكل الأنف هو جزء جد حساس يتكون من أجزاء صغيرة ومعقدة متصلة ببعضها البعض لتكوين الشكل النهائي للأنف، وعندما يتضرر، يمكن أن يؤثر على هذا الهيكل المتوازن بعناية ، بما في ذلك كسر العظام ، والغضاريف التالفة ، والتغيرات غير المرئية في الأنف ، والاختلافات الداخلية.

*تصحيح الحاجز الأنفي :

يستخدم هذا الإجراء الجراحي لإصلاح الحاجز غير الطبيعي، ويقسم الحاجز الممرات الأنفية إلى قسمين مختلفين من العظام والغضاريف.يحدث الحاجز المتضخم عندما ينتقل جزء من الأنف إلى جزء آخر منه.

قد يعاني بعض الأشخاص من مشكلة في الأوعية الدموية منذ الولادة ، ولكن يمكن أيضًا أن تحدث بسبب بعض الكدمات أو الإصابات جراء بعض الحوادث.

* عملية تجميل الأنف

عملية تجميل الأنف هي عملية جراحية تهدف إلى استعادة شكل الأنف ووظيفته، فكثير من الناس غير راضين عن مظهر أنوفهم عندما يواجهون صعوبة في التنفس أو بسبب جراحة فاشلة للأنف.

*عملية تجميل الأنف العرقي :

في الجراحة المتمحورة حول الأنف العرقي ، يتم تعديل الأنف جراحيًا لإنشاء أنف جميل يناسب وجه المريض دون المساس بالخصائص العرقية له.

خطوات عملية تطويل الأنف

إن عملية تطويل الأنف تتم تحت تأثير التخدير العام ، حيث يقوم الطبيب أولاً بإدخال شق في الأنف باستخدام تقنية الليزر ، ثم يفصل الجلد عن الغضروف والعظام ، ويعدل الغضاريف الإضافية التي تمتد إليه حسب الحاجة ثم يتم استعادة الجلد بالخيوط الجراحية.

يحتاج المريض في هذه الفترة إلى المكوث في المستشفى لمدة يومين على الأقل بعد العملية للتأكد من سلامته وصحته، ولحماية الأنف قدر الإمكان من أي عدوى.

كيفية إجراء عملية تطويل الأنف؟

اعتمادًا على مدى تعقيد الجراحة وتوصية الجراح ، قد تتطلب عملية تطويل الأنف التجميلية تخديرًا موضعيًا أو تخديرًا عامًا، فمناقشة هذا الموضوع مع الطبيب نحو نوع التخدير الأفضل لك قبل الجراحة.

*التخدير الموضعي:

عادة ما يتم إجراء هذا النوع من التخدير بواسطة مسكن مخدر في العيادة الخارجية،ويقتصر على جزء معين من الجسم بحيث سيحقنك طبيبك بمسكن للألم في أنسجة أنفك ، بالإضافة إلى حقنة في الوريد هذا يجعلك تشعر بالدوار ولكن لا يجعلك تغفو تمامًا.

*التخدير العام:

 تحت التخدير العام ، يتلقى المريض المخدر من خلال التنفس أو الأنبوب الصغير (IV) ، الموجود في شرايين الذراع أو الرقبة أو الصدر، كما يؤثر التخدير العام على الجسم كله ويسبب الشعور بفقدان الوعي أثناء الجراحة، كما يتطلب التخدير العام استخدام أنبوب خاص بالتنفس.

يمكن إجراء عملية تطويل الأنف في داخل الأنف أو من خلال شق صغير في الجزء السفلي من الأنف بين الفتحتين، قد يقوم جراحك أيضًا بإعادة تشغيل العظام والغضاريف تحت الجلد. ويمكن للطبيب الجراح أن يغير شكل عظم الأنف أو الغضروف بعدة طرق، حسب حجم الأنف وهيكل الأنف والمواد المسموح باستخدامها وتوفرها.

 لإجراء تغييرات طفيفة، قد يستخدم الجراح غضروفًا مأخوذًا من عمق الأنف أو من الأذن، إذا كانت التغييرات أكثر شدة، فقد يستخدم الجراح الأضلاع أو الأنسجة أو العظام من أجزاء أخرى من الجسم، بعد إجراء هذه التغييرات ، سيفتح الجراح شقوقًا في أنفك عن طريق وضع الجلد والأنسجة في الأنف.

إذا كان الجدار بين الحاجز مثنيًا أو ملتويًا ، فقد يقوم الجراح بضبطه لتحسين التنفس، بعد العملية ، سيتم نقلك إلى غرفة الإنعاش بمساعدة الممرضين حيث سيكونون قادرين على التحكم في استعادة وعيك، كما يمكنك الخروج من المستشفى في وقت لاحق من ذلك اليوم  أو البقاء طوال الليل إذا كنت تعاني من مشاكل صحية أخرى.

ماذا بعد إجراء عملية تطويل الأنف؟

*بعد الجراحة

بعد جراحة تطويل الأنف ، سيحتاج المريض إلى إراحة رأسه فوق مستوى الصدر لتقليل النزيف والتورم، قد يكون الأنف محتقنًا بسبب بعض التورم أو الجبيرة الأنفية أثناء الجراحة.

في معظم الحالات ، تبقى الضمادات الداخلية في مكانها من يوم إلى سبعة أيام بعد الجراحة، كما يقوم الطبيب بوضع جبيرة وقائية عادة ما تبقى لمدة أسبوع تقريبًا.

بعد بضعة أيام بعد الجراحة أو بعد إزالة الضمادة ، يكون المخاط القديم والنزيف طبيعيين، قد يضع طبيبك على أنفك قطعة صغيرة لامتصاص التصريف تُثبَّت تحت الأنف، بعد ذلك ينصحك بتغيير الضمادة التي وصفها لك، ومن أجل تقليل فرص النزيف والتورم بشكل أفضل ، قد يطلب منك طبيبك اتخاذ تدابير وقائية لعدة أسابيع بعد الجراحة و القيام بهذه الإجراءات كما ينبغي.

أهم الإجراءات

يستحسن الاستحمام في الحوض عوض الدش عندما تكون الضمادة على الأنف،.

-يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف ، مثل الفاكهة والخضروات ، للوقاية من الإمساك فهو يسبب الإرهاق والضغط في موقع الجراحة.

-تجنب الابتسامات أو الضحك فتعابير الوجه تؤثر بشكل سلبي

-تجنب الأنشطة الشاقة مثل التمارين الرياضية والجري.

-ضرورة تنظيف الأسنان برفق للحد من حركة الشفة العليا.

-وجوب ارتداء ملابس فضفاضة ويفضل أن تكون بأزرار مثل القميص أو السترة.

-استخدم واقٍي الشمس بعامل حماية 30 SPF على أنفك عند الخروج، بحيث يمكن أن يؤدي التعرض الطويل للشمس إلى تغيرات غير منتظمة في لون الأنف بشكل دائم.

-أيضًا ، عدم ارتداء النظارات ، بما في ذلك النظارات الشمسية ، لمدة أربعة أسابيع على الأقل بعد الجراحة لمنع الضغط على الانف إلى حين التئامه.

-يجب عليك التركيز في نظامك الغذائي على الصوديوم من أجل التخلص من التورم بشكل سريع، لا تضع أي شيء على أنفك بعد العملية مثل أكياس الثلج الباردة.

-قد يحدث لجفونك بعض التورم المؤقت أو لون أزرق مائل إلى الأسود في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد الجراحة، وقد يستغرق تورم الأنف وقتًا طويلاً إلى حين التماثل للشفاء.

-بالجراحة أو بدونها ، يتغير أنفك على مدار حياتك. نتيجة لذلك ، من الصعب تحديد النتيجة. ومع ذلك ، يزول معظم التورم في غضون سنة كاملة.

ماهي أهم التقنيات التي تتم في عملية تطويل الأنف؟

تتم تقنية عملية تطويل الأنف عبر تقنيتين مهمتين وهي تقنية الجراحة وتقنية الحقن:

1-تطويل الأنف القصير بالجراحة

عادة ما يكون إجراءً جراحيًا تحت التخدير العام، وأحيانًا مع تخدير جزئي، وسيقرر الطبيب نوع التخدير المناسب للمريض،.بحيث يقوم الجراح بنوع من عمليات تجميل الأنف لفصل الغضروف عن جلد الأنف.

مما يعني أن الشق مطلوب وليس خارج الأنف، بينما يفضل البعض الآخر الخروج منه لأنه يمنحهم المزيد من التحكم في شكل الأنف وفي الغضروف، كما تتم هذه التقنية عبر خطوات وهي:

*خطوات تطويل الأنف القصير بالجراحة

-تحضير الشخص للإجراء من خلال تعقيم ومراقبة الأعراض اللازمة.

-تخدير المريض بمخدر معتمد من الطبيب المعتمد.

-يتم إجراء الشق من الأنف باستخدام المبضع ، وأحيانًا يتم استخدام الليزر بدلاً منه.

-يفصل الجراح عظام الأنف والغضاريف عن البشرة ، ثم يطيل بعد ذلك جسر الأنف.

-يعيد الجراح ربط تجويف الأنف بالغضروف والعظام ، ثم يغلق الشق بغرز طبية.

-تستغرق عملية تطويل الأنف بالجراحة حوالي ساعة إلى ثلاث ساعات ، حسب الحالة ، وبعدها سيحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى لمدة يوم أو في غضون يومين للتحسن بعد العملية مباشرة.

-بالنسبة للنتائج الأولى للعملية فهي ستظهر بعد عدة أشهر إلى حدود عام ، ومن فوائد الجراحة أنها تدوم طويلاً ولا تحتاج للتكرار.

2-عملية تطويل الأنف بحقن الفيلر

كما هو معروف ومتداول في أوساط الجراحة التجميلية، أن تقنية الفيلر تملأ الفراغات الموجودة تحت البشرة ونفخ الخدود والشفاه وأجزاء أخرى من الجسم ، وتستخدم لتطويل الأنف وتجميله.

 وكثير من المرضى يذهبون لحقن الفيلر لأنه إجراء بسيط وغير مكلف والنتائج ملحوظة في وقت قصير ، ولكن يجب أن يدرك المريض أنها ليست نتائج دائمة ، فهي تستمر فقط لبضعة أشهر ، ثم يجب تكراره مرة أخرى وعند الحاجة لذلك.

في الطبيعة هناك العديد من المواد المستخدمة في إبر الفيلر مثل الكولاجين ودهون جسم الإنسان والبوليمر وحمض الهيالورونيك ، وسيحدد الطبيب المادة المناسبة للمريض بعد اختبارات الحساسية،كذلك تتم عملية تطويل الأنف بحقن الفيلر عبر خطوات وهي على الشكل التالي:

*خطوات تطويل الأنف بحقن الفيلر

-وضع الطبيب المعالج تخديرًا على الأنف والمنطقة المحيطة به والانتظار حوالي 20 دقيقة حتى يتم ملاحظة المفعول والنتائج.

-يستخدم جراح التجميل الإبر المخصصة للفيلر لملء المناطق التي تحتاج إلى تعديل في الأنف.

-بعد الحقن ، يقوم الطبيب أو الممرضة بوضع الثلج على الأنف لتقليل التورم.

-هذه التقنية لا تستغرق أكثر من عشرين دقيقة ، ولا يحتاج المريض للمكوث في المستشفى أكثر من هذا الوقت.

3-عملية تطويل الأنف بالليزر:

مع تطور العلم الحديث، يمكن علاج جراحات وعيوب الأنف والإعاقات بدون جراحة أو تخدير أو ندوب بالليزر، ولكنها مكلفة إلى حد ما وتتطلب العديد من الجلسات.

4- عملية تطويل الأنف بحقن البوتكس:

مؤخرا انتشرت عمليات التجميل بكثرة خاصة تطويل الأنف بحقن البوتوكس، فهو يساعد على رفعه للأعلى وتطويله شيئا ما حسب رغبة المريض لذلك،للحصول على   شكل أطول وأكثر دقة وتناسق مع كامل الوجه.

ماهي أهم إجراءات الوقاية قبل عملية تطويل الأنف؟

قبل الخضوع لعملية تطويل الأنف يجب الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية من ضمنها:

-التعقيم على أعلى مستويات بالنسبة للفريق الطبي والالتزام  بارتداء ملابس خاصة بالعملية.

-يجب تغطية عيون كل من في غرفة العمليات بما في ذلك المرضى والجراحين والممرضات عند استخدام الليزر في هذه الجراحة التجميلية.

-الالتزام بالإضاءة فقط في المناطق التي يمكن إزالتها.

-تجنب أي عوامل خطر مثل الآفات الجلدية قبل الجراحة.

-إجراء الفحوصات الطبية اللازمة وإجراء تخطيط القلب.

-تجنب تناول الأدوية ، وخاصة المسببة لسيولة الدم ، قبل أسبوعين من يوم الجراحة.

-أخذ وقت التعافي الكافي قبل الجراحة وبعدها.

-الصيام لمدة 8 ساعات قبل دخول غرفة العمليات.

-تجنب فيتامين هـ،  تمامًا واستبداله بفيتامين سي كل يوم.

-الإقلاع عن التدخين والنيكوتين تمامًا.

-تجنب الكحول والمخدرات.

ماهي أهم إجراءات الوقاية بعد عملية تطويل الأنف؟

يطلب الجراح من المريض اتباع قائمة تعليمات مشابهة للعمليات الأخرى والتي تتضمن:

-عدم تناول الطعام بعد فحص حركات الأمعاء.

-الحاجة لمزيد من النشاط في المنزل لتجنب الجلطات المفاجئة ،

-الامتناع عن التدخين والكحول.

-تجنب التمارين الشاقة لمدة 21 يومًا على الأقل بعد الجراحة.

-الحاجة إلى ترك الجبيرة الأنفية تجف حتى يتم اتخاذ قرار إزالتها من طرف الطبيب المعتمد.

-تجنب أشعة الشمس المباشرة خلال الأسابيع القادمة لعملية تطويل الأنف.

-ضرورة شرب الكثير من المياه مع اتباع  نظام غذائي صحي يضم المكملات الغذائية والفيتامينات الضرورية التي تساعد في الشفاء بسرعة .

-أخذ قسط كافي  من النوم.

-إذا راودتك الحاجة إلى العطس ، كل ما عليك هو طرد عطسك عن طريق الفم عوضا من إخراجها من الأنف.

-وأخيرا وجوب اتخاذ احتياطات إضافية لتفادي الاصطدام .

ماهي النتائج المتوقعة لعملية تطويل الأنف؟

يمكن للتغييرات البسيطة في شكل الأنف بعد عملية تطويل الأنف والتي تُقاس عادةً بالمليمترات،  أن تحدث فرقًا كبيرًا في شكله وحجمه، في كثير من الأحيان ، يمكن للجراح المتمرس والمتمكن تحقيق كلا النتيجتين.

 لكن في بعض الحالات ، لا تكفي التغييرات البسيطة التي أحدثت ، وقد تقرر أنت وجراحك إجراء عملية ثانية لإجراء المزيد من التغييرات.

إذا كانت هذه هي النتيجة النهائية ، فقد تضطر إلى الانتظار لمدة عام على الأقل لإجراء جراحة أخرى ، حيث قد يتم إجراء تغييرات في أنفك لتطويله بالشكل الذي ترغب فيه في هذا الوقت.

ماهي مضاعفات ومخاطر عملية تطويل الأنف؟

هناك العديد من المضاعفات الناتجة عن عملية تطويل الأنف، بما في ذلك الالتهابات والنزيف والكدمات والتورم وتشوهات زرع الغضاريف أو الاحمرار في طرف الأنف، وسنعرفكم بالتفصيل عن هذه المخاطر والمضاعفات.

-حدوث بعض الأخطاء الطبية، لذلك من الضروري الذهاب إلى طبيب محترف وذو سمعة طيبة في هذا المجال.

-خطر ضيق في التنفس.

-خطر التعرض لحساسية غير متوقعة من جراء التخدير العام وهذا بسبب عدم معرفة الحساسية تجاه أحد الأدوية، وبالتالي يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة المفاجئة.

-يمكن منع انتقال العدوى باتباع هذه التعليمات وتناول الأدوية الموصوفة.

-تليف و انكماش الأنسجة.

-رفض الجسم استقبال الأنسجة المزروعة بعد إزالتها ، خاصة إذا تم إجراء الزراعة خارج الجسم.

-حرق أنسجة الأنف إذا تم استخدام الليزر بشكل غير صحيح

-في بعض الأحيان يختلف لون بشرة الأنف.

-احتمالية حدوث نزيف أثناء جراحة التجميل بالليزر.

-انتفاخ الأنف لمدة تصل إلى عام.

ماهي  تكلفة عملية تطويل الأنف؟

تبدأ أسعار عمليات تجميل الأنف بمتوسط ​​5350 دولارًا امريكيا في معظم البلدان ، لتصل إلى 30.000 دولار في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وبعض الدول الأوروبية الأخرى.

قد يختلف هذا من بلد إلى آخر في بعض البلدان ذات التكلفة المنخفضة لعملية تجميلية كعملية تطويل الأنف ، اعتمادًا على سمعة الجراح وجودة المستشفيات ونوع عملية التجميل وكذلك نوع الجراحة المرتبطة بالعمليات الكبرى أو المراجعة.

في السنوات الأخيرة، لم تتفوق تركيا فقط في زراعة الشعر بنتائج عالية الجودة ، ولكنها أصبحت الآن معيارًا ذهبيًا لجراحة زراعة الشعر.

بشكل عام

في عمليات التجميل نريد أن نوضح أن تكلفة تطويل الأنف في تركيا تعتمد على حالة المريض والخطوات التي يمكن اتخاذها لاستعادة شكل الأنف المناسب. بشكل عام ، تتراوح تكلفة تجميل الأنف في الحالات الكبيرة من 2000 دولار إلى 4000 دولار.

إذن خلاصة القول تختلف عملية تطويل الأنف من مركز تجميل إلى آخر ومن دولة إلى أخرى ، وتعتبر هذه العملية أكثر تكلفة مقارنة بالعديد من جراحات التجميل الأخرى ، وتتراوح تكلفة تطويل الأنف في مصر من 2000 دولار إلى 2500 دولار.

في كندا يتراوح بين 3350 و 3350، أما في قطر ، تتراوح تكلفة العملية بين 5000 و 7000 دولار ، وفي الأردن ، تتراوح تكلفة العملية من 2500 دولار إلى 3000 دولار ، اعتمادًا على أتعاب الطبيب والمستشفى المخصص للجراحة التجميلية.

ماهي أهم طرق تطويل الأنف بدون جراحة؟

* بالمكياج ومواد التجميل:

هي طريقة بسيطة وسهلة للغاية وربما الأكثر شيوعًا بين النساء ، خاصةً اليوم أصبحت مستحضرات تجميل تعمل على تنحيف شكل الوجه والأنف، وأشهرها طريقة الكونتور الذي يعتبر بديل للجراحة بواسطته يمكنك سيدتي تصغير الأنف أو تطويل الأنف حسب الشكل المطلوب لكل سيدة إلى حين الوصول لنتائج مرضية.

*استخدام مشبك الأنف:

هي قطعة من البلاستيك تشبه المشابك الورقية ويمكنك وضعها على الأنف لمدة ساعة في اليوم وهي تساعد في رفع وتضييق وتطويل الأنف كذلك تساعد على تنحيف جوانبه، وتأثير هذا المشبك مؤقت وليس دائم.

*تمارين تطويل الأنف

هناك طرق أخرى لتطويل الأنف غير جراحية يمكن إجراؤها في المنزل للحصول على أنف طويل حسب الحاجة ، وذلك باتباع سلسلة من التمارين لهذه المنطقة.

*تدليك الأنف:

يجب تدليك الأنف من أعلى عظم الأنف ويسحب برفق بإصبع السبابة والإبهام ، ويسحب برفق إلى الأمام ، ويستخدم زيت الياسمين أو الزيت العطري لتدوير أصابعك بسهولة ، وتستخدم هذه الطريقة لمنع تجاعيد الجلد كما يمكن تكرارها كل يوم لمدة 10 دقائق.

*تمرين اليوجا:

لا تتطلب اليوجا هذا النوع من التمارين حيث أنها تستغرق وقتًا لتقليل جوانب الأنف والحصول على أنف مدبب وطويل، كل ما عليك هو الجلوس وإغلاق إحدى فتحتي الأنف، مع استخدام استخدم إبهامك ، ثم استنشق من خلال فتحة أنف أخرى لمدة 4 ثوانٍ.

ثم قم بالزفير لمدة 6 ثوانٍ. ويمكن تكرار هذه التمارين بنفس طريقة فتحة الأنف الأخرى. يمكنك القيام بهذا التمرين لمدة 15 إلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم.

*تمرين سحب الأنف: 

أثناء هذا التمرين ، يقوم الشخص بشد مقدمة الأنف برفق لمدة 20 دقيقة ويكرر 4 مرات يوميًا ، حتى تتحقق النتيجة المرجوة، فهذا التمرين يعمل على تطويل الأنف بنسبة بسيطة كما يعمل أيضا على استعادة بناء خلايا الغضروف.

*تمرين تقوية عضلات الأنف: 

يمكنك أيضًا تكرار هذا التمرين عدة مرات يوميًا للحصول على النتيجة المرجوة عن طريق شد أحد الخد وخفض الشفتين وممارسة تمارين خفيفة ثم إرخاء العضلات مرة أخرى.

خلاصة عملية تطويل الأنف

قد يكون حجم الأنف صغيرًا جدًا أو قصيرًا جدًا بالنسبة لبقية تفاصيل الوجه ، لذا فإن عملية تطويل الأنف تندرج تحت فئة عمليات تجميل الأنف ، لأن شكل الأنف قد يكون مختلفا بالنسبة لبقية ملامح وجه الإنسان، وهي عملية تتطلب تغيير شكل وحجم الأنف.

إذن ارتأينا من خلال هذا الموضوع بأن الأنف القصير يؤثر بشكل كبير على بقية الوجه، وأحيانًا يبدو طرف الأنف غريبًا وغير عادي للعديد من الأشخاص، لذلك يقرر الطبيب دائمًا ما إذا كان الأنف يحتاج لإجراء عملية تطويل الأنف ويفحص حجمه وقياساته ، خاصة من الأمام لأن الوجه دائما في الواجهة.

قد يعجبك أيضاً