عمليات تصغير فتحات الأنف
عمليات التجميل

تصغير فتحات الأنف من أجل تحسين مظهر الأنف والوجه بشكل منمق وجميل

تصغير  فتحات الأنف

تصغير فتحات الأنف من الإجراءات الحديثة كونه يعتبر من أهم معايير الجمال ، وأي تغير في الشكل يؤثر على شكل الوجه كله،منذ سن مبكرة ، توصف النساء الجميلات بأنوفهن الجميلة وفتحاتهن الصغيرة، لكن في الواقع ، اعتبر العرب الأنف الجميل علامة على الكرم والنبل ، واعتقدوا أن الأنف الأفطس له دلالة سيئة في الإثنولوجيا وعلم الأنساب.

 هناك العديد من العمليات الجراحية لتجميل الأنف ، وهي تختلف عن بعضها البعض ، بما في ذلك إجراءات تصغير فتحات الأنف ، و إجراءات تصحيح اعوجاجه ، وعمليات التخسيس وحتى تطويل الأنف.

 وهذا لأن المشكلة الحقيقية تكمن في عدم تناسق حجم الأنف مع باقي ملامح الوجه، مما يؤثر هذا على ثقتك بنفسك وبالتالي على حياتك كلها.

ماهي عملية تصغير فتحات الأنف؟

لا تستغرق هذه العملية وقتاً طويلاً، ويمكنك الخضوع لها ببعض المخدر الموضعي أو المخدر النصفي فقط.

يقوم الطبيب بعمل شق جراحي أسفل أنف المريض (ة) كي يتمكن من قص جزء من فتحات الأنف لتصغيرها وتقليل حجمها.

بعد أن يتم قص جزء من الجلد يتم توصيل فتحات الأنف بالحاجز الأنفي مرة أخرى ببعض الغرز الجراحية، ثم وضع بعض الضمادات الطبية على الجرح.

هذه العملية تستغرق نصف ساعة لساعة، ويمكنك الخضوع لهذه العملية في حال عدم تساوي فتحتي أنفك أيضاً، حيث يقوم الطبيب بقص جزء أكبر من إحدى الفتحتين لجعلها متساويتين.

كيف يتم تنفيذ عملية تصغير فتحات الأنف؟

تصغير فتحات الأنف هو إجراء تجميلي، يقوم خلاله جراح التجميل بإعطاء المريض تخديرًا موضعيًا ، ويقوم بعمل شق خارج أو داخل المنطقة المعزولة من الجهة اليمنى واليسرى ، ثم يزيل جزءًا من الأنسجة من كل جانب.

أخيرًا، يقوم الجراح بتوصيل الشقوق، بحيث لا يتم إجراء أي تغييرات على العظم أو الغضروف، وبالتالي لا يتأثر الهيكل الأساسي للأنف، فقط مجرد توهج الأنف هو الذي يتغير.

كما تستغرق العملية عادة ما بين 45 دقيقة إلى 60 دقيقة، باستثناء الوقت المطلوب للتخدير الموضعي، بفضل التخدير، فإن الإجراء غير مؤلم وندوب ما بعد الجراحة مخفية جيدًا لأن جميع الشقوق يتم إجراؤها في منطقة تجعد العين.

 ما الفرق بين عملية تصغير فتحات الأنف  و عملية تجميل الأنف ؟

إن تصغير فتحات الأنف أمر شائع جدًا، خاصة بين المرضى الذين يخضعون لجراحة تجميل الأنف بشكل كلي ، لأن المريض الذي يريد تغيير العظم أو الغضروف في أنفه سيتطلب أيضًا إجراء تعديلات على أنفه بانتظام.

*عملية تصغير فتحات الأنف

تهدف إلى تصغير حجم فتحاته عن طريق تعديل طرف الأنف وجسر الأنف ، ويسمى أحيانًا الحدبة الظهرية.

*تجميل الأنف

 هو إجراء يغير مظهره بشكل جذري، بحيث توجد هناك أنواع أكثر تحديدًا من عمليات تجميل الأنف، اعتمادًا على التعديل المطلوب:

عادةً ما تصحح عملية تجميل الأنف الثانوية المضاعفات الناتجة عن الإجراءات السابقة ، وتصلح الهياكل التشريحية التي ربما تكون قد تعرضت للخطر.

تجميل الأنف بعد الإصابات يعيد له شكله ومظهره الأصلي، ينتهز العديد من المرضى هذه الفرصة لإجراء تغييرات إضافية قد يطلبونها في عملية تصغير فتحات الأنف.

تحتوي عملية تجميل القرنية الأنفية على قطع صغيرة من الأنسجة في الأنف، تقوم بتنظيف وترطيب الهواء المستنشق قبل دخوله إلى الرئتين ؛ يمكن أن يصاب هذا النسيج ، بالحساسية أو العدوى أو عوامل أخرى مما ينتج عنه مخاط يجعل التنفس صعبًا.

جراحة الحاجز الأنفي تعتمد على الغضروف والعظم الذي يفصل بين فتحتي الأنف وتجويف الأنف عن بعضهما البعض،يمكن إعاقة تدفق الهواء بسبب انحراف الحاجز ، والذي غالبًا ما يكون نتيجة لخلل خلقي أو إصابة في الأنف.

تعد عملية تجميل الأنف ضرورية عندما تكون اضطرابات الحاجز معقدة للغاية، بالنسبة لعملية رأب الحاجز المنتظم أو إذا كان هناك تشوه إضافي في الجزء الخارجي من الأنف.

على الرغم من أن عملية تجميل الأنف هي إحدى العمليات الجراحية التجميلية التي يتم إجراؤها بانتظام ، إلا أنها ليست شائعة مثل الإجراءات المستقلة، بشكل عام ، يتم إجراء جراحة تجميل الأنف بالتزامن مع عملية تصغير فتحات الأنف ، لأن تغيير أي جزء من أنفك يؤثر على الانسجام مع الأجزاء الأخرى.

التحضير لعملية تصغير فتحات الأنف

 كل إجراء تجميلي يتم حسب حالة المريض وظروفه الصحية، ويجب تخصيص النتائج وفقًا لتوقعاتك الشخصية، هذا لأن السبب الرئيسي لخضوعك لجراحة تصغير فتحات الأنف هو رغبتك في الشعور بالثقة والرضا عن مظهرك.

لذلك فأنت بحاجة إلى جلسة استشارية يتعرف فيها طبيبك على توقعاتك من الجراحة، واستشارتك حول رؤيته وواقعية توقعاتك، فبهذه الطريقة، يمكنك التأكد من حصولك على النتائج المرجوة لأنها تستند إلى أسس طبية.

كما يجب عليك إبلاغ طبيبك بتاريخك الطبي الكامل والأدوية التي تستخدمها حاليًا، وقد يطلب منك الخضوع لبعض الاختبارات قبل العملية، خاصةً إذا كانت جراحية.

من هو المرشح المثالي لعملية تصغير فتحات الأنف

بسبب فتحات الأنف الكبيرة يعاني أي شخص من مشكلة في الثقة بالنفس، وبالتالي فهو مرشح مثالي لجراحة تصغير فتحات الأنف.

 إذا كان الشخص يعاني من تضخم الأنف أو اعوجاج الحاجز الأنفي ، فإن إجراء عملية تجميل الأنف الكاملة هي الأفضل في هذه الحالة،كذلك من كان يملك أنف كبير ويريد  تصغيره قليلاً مع تضييق فتحتي الأنف ، فإن الطريقة الجراحية لتصغير فتحات الأنف هي الأنسب له.

أما إذا أراد رفع أنفه قليلاً مع تصغير فتحات الأنف، فإن الطريقة الأنسب هي تصغير فتحات الأنف بالخيوط، أما إذا كان أنف الشخص دقيقًا حقًا ، فإن الحقن بالفيلر هو الأنسب والأسهل والأرخص ، على الرغم من أنه يشوبه عيب بالحاجة إلى تكراره في فترات زمنية قصيرة لأن النتائج مؤقتة.

مميزات عملية تصغير فتحات الأنف

لعملية تصغير فتحات الأنف العديد من المزايا التي تعيد التناسق بين الأنف والوجه واستعادة توازنه، من أهم مزايا هذه العملية أنك ستتخلص من مشكلة فتحات الأنف الكبيرة وستحصل على فتحات أنف أصغر لتقليل توهج فتحة الأنف.

بالإضافة إلى المظهر الأنيق للأنف، وعودة الثقة بالنفس كنتيجة لحصولك على نتائج إيجابية بعد العملية.

تقنيات تصغير فتحات الأنف من دون عمليات جراحية

على الرغم من أن الطريقة الجراحية تعطي نتائج جيدة ، إلا أنها تعتبر جراحة بسيطة منخفضة المخاطر، ومع ذلك ، فإن الكثير من الناس لا يفضلون اللجوء إلى الأساليب الجراحية ، ويميلون إلى اختيار طرق الجراحة التجميلية غير الجراحية.

لا عجب، حيث تتميز الطرق غير الجراحية بفترة نقاهة أقصر وتكلفة أقل ونتائج أسرع، خاصة إذا كان التغيير المطلوب غير مهم، ونشير هنا إلى أهم الطرق غير الجراحية لتصغير فتحات الأنف وأهمها:

 – الخيوط الفرنسية:

وهي من التقنيات الحديثة المستخدمة في تصغير فتحات الأنف ، ومن المعروف أن هذه التقنية تم استخدامها لبعض الوقت في عملية شد التجاعيد ، ولكنها في الآونة الأخيرة تم استخدامها لتجميل الأنف ، كما تعمل هذه التقنية على نفخ الخدود بالقرب من الأنف من كلا الجانبين، مما يؤدي لا محالة إلى الضغط بقوة على الأنف وجعله يبدو أصغر مع الخدود الممتلئة.

– تصغير فتحات الأنف بالفيلر

الأشخاص الذين يعانون من حساسية في الأنف، والذين يعانون من عدم تطابق حجم فتحتي الأنف مع نفس الحجم هذه الطريقة مناسبة أكثر لهم، طبعا طريقة تصغير فتحات الأنف بالفيلر، لن تناسبك إذا كنت تعاني من أنف كبير الحجم وتريد تصغير فتحات الأنف.

يتم حقن الفيلر في بعض النقاط داخل وخارج الأنف ، بحيث يظهر الحاجز أكبر قليلاً ويقل حجم فتحات الأنف. بالطبع يمكنك الاختيار بين تقنية الفيلر الدائمة والمؤقتة ، لكن لا ننصحك بالبدء بفيلر دائم لأن إزالتها ستكون صعبة للغاية إذا لم تكن راضيًا عن النتائج.

-تقنية النوز أب

هذه التقنية يابانية تعمل على تحريك الغضروف وشد عضلات الأنف وإعادة تشكيلها دون ألم ، ويكفي وضع هذا الجهاز اليدوي الصغير المصنوع من السيلكون على الأنف يوميًا لمدة 15 دقيقة، من أجل  الحصول على النتائج المرجوة بعد حوالي 10 أيام.

-تقنية الخيوط

تستخدم هذه الطريقة لتصغير فتحات الأنف ، مع رفعه  بالخيوط الجراحية، حيث يقوم الطبيب بإجراء عدد من الغرز في الأماكن التي يحددها حسب الحالة الصحية باستخدام خيوط غير قابلة للامتصاص،كما تمنحك هذه الطريقة نتائج رائعة تشبه تقريبًا النتائج التي يمكنك الحصول عليها من جراحة تصغير الأنف.

 وهذه النتائج تكاد تكون دائمة،كما أنها لا تتطلب تخدير عام ، وتحتاج فقط إلى تخدير موضعي ، ويمكنك الخروج في نفس يوم العملية ، ولن تتجاوز فترة النقاهة أسبوعًا على الأكثر ، وبعد ذلك يمكنك العودة إلى حياتك الطبيعية بدون أي مشكلة على الإطلاق، كما تظهر نتائجه بسرعة خلال أسبوع أو أسبوعين بعد العملية على الأكثر.

فترة الشفاء من عملية تصغير فتحات الأنف

بعد الانتهاء من عملية تصغير فتحات الأنف، من الطبيعي أن تعاني من صداع طفيف في الأيام الأولى بعد الجراحة ، وقد يستمر لمدة أسبوع كامل بعد ذلك، بعدها سيصف لك الطبيب بعض الأدوية المسكنة للألم ويمكنك تناولها خلال الأيام الأولى بعد العملية ، ثم تناول بعض المسكنات بدون وصفة طبية.

يجب مراقبة الجرح بعناية للتأكد من عدم وجود تورم أو عدوى أو تجمع سوائل كريهة الرائحة، بعدها سيقوم الطبيب بوضع ضمادة تحت فتحات أنفك بعد العملية، وتبقى هذه الضمادة لمدة 24 إلى 48 ساعة بعد العملية.

من الطبيعي أن تعاني من احتقان في الأنف ، وقد تواجه صعوبة في التنفس لكن هذا يحدث نادرا وقد تعاني أيضًا من كدمات  حول الأنف أو بالقرب من منطقة العين ، وستختفي هذه الأعراض دون تدخل في غضون أسبوع إلى أسبوعين كحد أقصى لإظهار النتائج النهائية للجراحة، بعد عملية تصغير فتحات الأنف يتحسن شكل أنفك لمدة عام كامل حتى يستقر في شكله النهائي.

يمكنك العودة إلى أنشطة الحياة الطبيعية بعد أسبوع واحد فقط من العملية، ولكن يجب عليك التحقق منها ومتابعتها بعد أسبوعين، و خلال الأشهر الثلاثة الأولى ، فقط تجنب الأنشطة العنيفة والمضنية والتعرض الطويل الأمد لأشعة الشمس، كما يجب أيضًا تجنب ارتداء النظارات لمدة ستة أشهر بعد الجراحة.

مخاطر عملية تصغير فتحات الأنف

تنطوي جراحة تصغير فتحات الأنف على بعض المخاطر المؤقتة، والتي غالبًا ما تتعرض لها بعد الجراحة وستختفي سريعًا من تلقاء نفسها أو بعد تناول بعض الأدوية التي يصفها لك الطبيب، من أهم المخاطر:

-تورم في منطقة الأنف و الشعور باحتقانه .

-ظهور بعض الكدمات على مستوى منطقة الأنف وحول العين.

– الإحساس بالصداع خلال الأسبوع الموالي  للعملية.

ولكن في حالة ارتفاع في درجة الحرارة ، أو إفرازات وسوائل كريهة الرائحة أو تشوه في شكل الأنف ، فيجب عليك مراجعة الطبيب في ذلك الوقت ، فقد تكون قد تعرضت لمخاطر العدوى.

تكلفة عملية تصغير فتحات الأنف

يتراوح متوسط ​​تكلفة عملية تصغير فتحات الأنف ما بين 2000 و 3000 دولار أمريكي ، وينخفض ​​هذا المبلغ قليلاً إلى ما بين 1500 و 2000 دولار امريكي في حالة تقنية الفيلر أو تصغير الأنف بتقنية الخيوط.

بعض الدول العربية تكلفتها تكون منخفضة وتقدم قيمة تنافسية في أسعار الجراحة التجميلية ، مثل مصر وتركيا، كما يمكن أن تزيد التكلفة  إذا ذهبت إلى عيادات التجميل المعروفة في أوروبا وأمريكا ، أو حتى في الإمارات العربية المتحدة وبعض دول الخليج مثل سلطنة عمان.

بشكل عام ، يأتي اختيار التكلفة مع اختيار الطبيب المناسب والمستشفى الملائمة  للجراحة التجميلية، وذلك لأن خطر انخفاض سعر الجراحة  يأتي نتيجة قلة خبرة الطبيب، وبالتالي يعرضك لمشاكل حقيقية يمكنك تجنبها منذ البداية، من خلال دراسة تجارب الطبيب المشرف على عملية تصغير فتحات الأنف بعناية تامة والتأكد من مستوى المستشفى أو مركز الجراحة التجميلية الذي تستخدمه.

أفضل الأماكن لعملية تصغير فتحات الأنف بدون جراحة

تتميز مصر وتركيا بالجودة والدقة في تقديم خدماتها مما يدفع بعض البلدان إلى المنافسة الشديدة، من هناك بعض الدول التي تنافس الجودة الممتازة لخدماتها مثل. من أهم مراكز التجميل التي تقوم بإجراء عملية تصغير فتحتي الأنف في مصر هو :

*مركز القاهرة لجراحة الأنف:

يعتبر من أهم مراكز الطبية لجراحات التجميل بإشراف الدكتور  عمرو نبيل وهو من أشهر المراكز المتخصصة في جراحات تجميل الأنف المختلفة بما فيها تصغير فتحات الأنف وغيرها.

أما دول الخليج التي اكتسبت زخماً قوياً في عالم الجراحة التجميلية ، فهي تتميز بجودة عملياتها رغم الأسعار المرتفعة نسبياً، يعتبر من أهم مراكز التجميل في المملكة العربية السعودية.

*عيادة توسكانا:

يتخصص مركز توسكانا في أنواع مختلفة من تجميل الوجه والجسم، وتتميز في مجال شد الوجه بالخيوط الجراحية ، وكذلك تصغير فتحات الأنف بالخيوط الجراحية، كما يشرف على هذه العمليات الدكاترة منذر العجمي و حمود النوم وكلاهما يتميزان بخبرة واسعة في مجال تجميل الأنف وجراحات الوجه.

*مركز ذا كلينكس :

هو مركز معروف بإجراء جراحات التجميل المختلفة على أنواعها وأشكالها،ويشرف عليه الاستشاري والدكتور سلطان المطيري، كما يتواجد مركز ذا كلينكس التجميلي  في حي العليا بالرياض.

في الكويت أيضا ، تعتبر عمليات تجميل الأنف شائعة جدًا وكذلك عمليات تصغير فتحات الأنف ،التي تعد من أشهر المراكز في الكويت لتصغير الأنف.

نصائح لتشتيت الانتباه عن الأنف

يمكننا أن نقدم لكم بعض النصائح التي تُساعد على تشتيت الانتباه عن الأنف، ومن ضمنها:

*وضع مكياج خفيف

-يجب عليك سيدتي الجميلة أن تتجنبي وضع ماكياج ثقيل، لأنه يجذب الانتباه إلى منطقة الوجه خاصة المركز الرئيسي له ألا وهو الأنف، لذا ننصح بتطبيق ماكياج للعين يكون طبيعي باستخدام ألوان طبيعية، ويُستحسن تطبيق مكياج عين القطة، لأن هذا النوع من الرسمة يشتت الانتباه ويجذب الأنظار في اتجاه العين فقط.

*الكونسيلر

-استخدام الكونسيلر أو خافي العيوب لإخفاء الهالات السوداء تحت العين، بينما يلفت السواد الانتباه إلى مركز الوجه أيضًا ، لذلك يُنصح بوضع خافي العيوب (concelar) تحت العينين ، ثم مزجه باتجاه الخدين بأصابعك.

* رسم الحاجبين

 رسم الحاجبين وملئهما: أثناء رسم الحاجبين يلفت الانتباه بعيدًا عن الأنف ، بينما يمكن للحواجب الخفيفة أن تجعل الأنف يبدو أكبر ، لذلك يجب شد الحاجبين بعناية دون إزالة الكثير من الشعر ، ثم املئي  الفراغات بلون يتناسب مع لون الشعر الطبيعي مع استخدام أي نوع من الجل للحفاظ على الشعر تابت في مكانه.

*أحمر الشفاه

– تطبيق أحمر الشفاه اللامع أو الجريء: حيث يساعد أحمر الشفاه على جذب الانتباه بعيدًا عن الأنف، ويتم ذلك عن طريق رسم خطوط عريضة لملء الشفاه، ثم تطبيقه باستخدام قلم مخصص لهذا الغرض أو باستخدام فرشاة أحمر الشفاه.

*الإكسسوارات

– اختاري الإكسسوارات المناسبة: يوصى بارتداء عقد ، أو بعض الأقراط ، مثل الأقراط الطويلة والواسعة ، أو قلادة طويلة ، ويمكن ارتداء قبعة ؛ لجذب الانتباه بعيدا عن النظر إلى الأنف.

-تجنبي إطارات النظارات الصغيرة : لأن هذا يجعل الأنف يبدو أصغر،لذا يجب اختيار الإطارات الكبيرة للأشخاص الذين يرتدون النظارات .

* الشعر

-تصفيف الشعر: في حين أن الشعر المجعد سوف يلفت الانتباه بعيدًا عن الأنف أكثر ويجب أيضًا التفكير في أسلوب تسريحة الشعر، فإن تقسيم الشعر إلى نصفين يوجه المظهر مباشرة إلى الأنف ، لكن تصفيفه بشكل جانبي سيشتت الأنظار بعيدًا عن الأنف.

وهناك بعض قصات الشعر التي يوصى بها للفت الانتباه ، مثل تمشيط الشعر جانبيًا ، أو هزه ، وإضافة الشعر إلى مؤخرة الرأس ، بحيث تبدو الأنف أقصر بعض الشيء.

وصفات طبيعية تساعد على تصغير فتحات الأنف

-وصفة  الزنجبيل:  

العديد من الدراسات التي أجريت ولا تزال على مادة الزنجبيل وفوائده الصحية ، حيث يعمل على حرق وإذابة الدهون في منطقة الأنف مما يؤدي إلى تقليل حجمه وتصغير فتحات الأنف.

فعظم الأنف كما هو معروف يكون صغيرا نوعًا ما ، لذلك فإن الوصفات الطبيعية المنزلية للزنجبيل تعمل على إزالة الدهون المتجمعة بشرط أن توضع الوصفة في الجزء المطلوب لتقليلها.

لذلك يكفي خلط الزنجبيل الطازج وخل التفاح ومعجون الأسنان، وتثبيت الخليط المتماسك لمدة لا تقل عن 15 دقيقة لامتصاص الخليط ، أو يمكن طحن الزنجبيل وخلطه بالماء حتى يصبح الخليط يصبح أشبه بسائل ولا يصبح مجرد سائل أقرب إلى السائل ثم نضع الخليط في الأنف لمدة 10 دقائق وأكثر مع تكرار الوصفة يوميا.

-استخدام الثلج لتصغير فتحات الأنف

قد تكوني غير راضٍية عن حجم أنفك، لكن لا تدعيه يزعجك بعد الآن، لأن الثلج يمكن أن يساعدك، حيث تُعرف طريقة تصغير الأنف الثلجي بأنها من أسهل الطرق التي تعتمد على الحرارة الباردة لتقليل حجمه الأنف وجعله صغيرا.

وكيفية تصغير فتحات الأنف باستخدام الثلج سهلة وبسيطة للغاية وهي :

خذي مكعب ثلج وضعيه على قطعة شاش نظيفة، طبقي الثلج فوق أنفك ومرريه على شكل حركة دائرية في جميع الاتجاهات، كرري هذه الطريقة كل يوم للحصول على النتيجة المرجوة.

خاتمة تصغير فتحات الأنف

إذن نكون قد استوفينا جميع المعلومات والتفاصيل في هذا المقال، حول موضوع مثير للجدل ومهم بالنسبة لجميع الشرائح والفئات العمرية،ألا وهو تصغير فتحات الأنف.

كل ما عليك هو أن كوني واثقة من نفسك وتقبلي شكلك و ذاتكِ لنفسك لا لغيرك،لأن عدم  الثقة وعدم الشعور بالأمان تجاه شيء ما في شكل وجهك أو حتى في جسمك، يؤدي لجذب الانتباه لهذا باستمرار .

قد يعجبك أيضاً