تصغير الشفاه
عمليات التجميل

تصغير الشفاه: هل تعانين من كبر حجمها؟ إليك الحل مع أحدث الطرق

تصغير الشفاه هو حل لمشكلة يعاني منها بعض الأشخاص، من كبر حجم شفاههم وعدم تناسقها مع ملامح الوجه الأخرى سواء زادت في الحجم أو الطول أو البروز، مما يجعلهم يبدون مخيفين ويؤثر على تقديرهم لذاتهم،لذلك يلجأ الكثير منهم إلى إجراء عملية تصغير الشفاه لتحسين مظهرها وزيادة جمالها.

وعلى الرغم من أن لكل شخص جماله الخاص وميزاته التي تميزه عن غيره ، إلا أن بعضها قد يتسبب في عدم الراحة أو الرضا أو الثقة بالنفس لدى صاحبه ، كالشفاه الممتلئة أو الكبيرة.

مع أنها في الآونة الأخيرة أصبحت من علامات الجمال والإثارة لدى العديد من النساء، بحيث تجد بعضهن صعوبة في التكيف مع حجم شفاههن الكبيرة.

مما يسبب لهن الإحباط ويرغبن في إيجاد طريقة لتقليلها دون اللجوء إلى الجراحة أو الحلول الطبية الأخرى ، لذلك يتساءلن هل يوجد حل؟هل من الممكن تصغيرها أو التقليل من حجمها بشكل طبيعي؟ سنكتشف كل هذه التساؤلات في هذا المقال تابعونا.

ما المقصود بعملية تصغير الشفاه؟

تصغير الشفاه هو إجراء تجميلي يلجأ إليه الإنسان ،إذا كان يملك شفاه غير متناسقة سواء في الطول أو الشكل الخارجي، حيث لا يتناسب حجمها مع باقي ملامح الوجه مما يجعل مظهرها غير مناسب.

ما هي الشروط الضرورية لإجراء عملية تصغير الشفاه ؟

يحدد أخصائي التجميل شروطًا معينة يجب توافرها لإجراء هذه العملية وهي كالتالي:

-أن يتمتع الشخص بصحة جيدة ولا يعاني من أي أمراض مزمنة كأمراض القلب والسكري وغيرها.

-عدم التدخين بصفة نهائية،بحيث يطلب الطبيب من المدخنين الابتعاد عن التدخين لمدة أقصاها 30 يومًا قبل الإجراء المقرر للعملية.

– في بعض الحالات ، تكون الجراحة مطلوبة لشفة واحدة فقط والتي تكون بها مشكلة ، وفي حالات أخرى يتم إجراؤها على الشفاه كاملة.

هل توجد أسباب لكبر حكم الشفاه؟

توجد أسباب عديدة لكبر حجم الشفاه من بينها :

*الخصائص الجينية

هناك بعض الخصائص الجينية لبعض المجموعات والأجناس البشرية من أكثر هذه الأسباب وضوحا، وهناك بعض المشاكل التكوينية التي يمكن أن تحدث في الجنين أثناء الحمل .

فضلا عن هذه الأسباب الوراثية،هناك أيضا بالإضافة إلى حقيقة أن كبر حجم الشفاه يمكن أن يكون سببها أمراض معينة، مثل مشاكل الأوعية الدموية أو الغدد أو ظهور زيادة في سماكة الأنسجة.

من المهم مراعاة أسباب كبر حجم الشفاه حيث يمكن الاعتماد عليها، في تحليل الحالة واختيار طرق العلاج المناسبة ووضع الخطط لذلك.

على سبيل المثال ، نظرًا لكبر حجم الشفاه نتيجة للخصائص الجينية لبعض الأجناس، فإن الانتفاخ يؤثر على جميع الأنسجة المكونة تشريحًا للشفتين ، سواء في الجلد أو الدهون أو العضلات أو حتى الأنسجة الداخلية الرخوة.

الشفاه المزدوجة

أما بالنسبة للشفاه المزدوجة فتتشكل قناة عميقة بين الجزء الخارجي والداخلي من الشفاه، أثناء تكوين الشفاه في الفترة الجنينية، وتتأثر فقط الأنسجة الخارجية المبطنة للشفتين، ولا تؤثر المشكلة على الأنسجة الداخلية لعضلات الشفاه.

إذن لحل مشكلة زيادة حجم الشفاه لا بد من اللجوء إلى الجراحة التجميلية ، حيث إن إخفاء مشكلة مستحضرات التجميل التي تلجأ إليها كثير من النساء لن يجدي نفعًا ، لأن هذه المساحيق سريعة الزوال على عكس العمليات التجميلية سواء بالجراحة أو غيرها.

ماهي المواصفات المثالية للشفاه لشكل طبيعي؟

يمكن تحديد المواصفات المثالية للشفاه من خلال بعض الأمور التالية:

-عدم ظهور شكل اللثة من أسفل الشفتين عند الابتسامة ولا أي تجاعيد أو تشققات حول الشفاه.

 -يجب أن تكون الشفاه العلوية والسفلية بنفس السماكة وأن مصحوبة بأسنان متناسقة تمامًا.

-أن تكون الحدود بين الجلد والأنسجة الرخوة حمراء أو وردية اللون واضحة مع وجوب انتظام وتقويم زوايا الفم.

-تطابق الشفاه مع حجم الوجه والخدين والأنف وميزات الوجه الأخرى القريبة منه.

لماذا يلجأ أغلب الأشخاص إلى عملية تصغير الشفاه؟

يلجأ معظم الناس إلى عملية تصغير الشفاه، ولتقريب الصورة أكثر، نقدم لكم فيما يلي قائمة بالأسباب الأكثر شهرة والتي يمكن أن تؤدي إلى خضوع البعض لهذا النوع من الجراحة:

1-وجود شفاه كبيرة منذ الولادة

قد لا يكون هذا العيب من الناحية الجمالية فقط ، بل قد يسبب مشاكل وظيفية في منطقة الوجه ، خاصة إذا حدث في ظل حالة تكبير الشفاه مثل:

-عدم القدرة على غلق الشفتين بشكل كامل مما قد يسبب مشاكل مختلفة مثل سيلان اللعاب.

-مشاكل النطق

تجدر الإشارة  هنا إلى أن الشفاه الكبيرة يمكن أن تتسبب في مضايقة الشخص، مما قد يؤثر سلبًا على حالته النفسية واحترامه لذاته.

2-تلف أو عيب خلقي في الشفتين

في بعض الحالات ، قد تهدف جراحة تصغير الشفاه إلى تصحيح عيب أو تشوه في مظهر الشفاه، قد يمكن أن يحدث هذا بسبب أحد الأسباب التالية:

-العيوب الخلقية في الشفتين ، مثل الشفة الأرنبية.

-الخضوع لعملية تجميل تسببت في حدوث خلل في مظهر الشفاه ، مثل حشو الشفاه الدائم.

-تضخم الشفة العلوية نتيجة إحدى المشكلات الصحية كورم وعائي ، أو متلازمة أوشر أو متلازمة ميلكرسون روزنتال.

-التعرض لبعض الإصابات على مستوى الشفاه.

ما هي الموانع التي تعيق إجراء عملية تصغير الشفاه ؟

قد يخطئ الكثير من الناس في أن لديهم شفاه كبيرة جدًا وهذا يصبح مزعجًا نفسيًا لهم، وفي بعض الأحيان قد يكون سبب كبر الشفاه خادعًا ولوجود التهاب حاد يسبب تورم الشفتين.

 لذلك يفضل مراجعة تاريخ المرضى الراغبين في إجراء جراحة تصغير الشفاه ، والتحقق جيدًا من سبب ذلك الذي أدى إلى كبر حجمها.

لهذا من الضروري تحديد الحالة النفسية للمريض أو إذا كان يعاني من أي اضطرابات نفسية قبل العملية ، والمشكلة مع كبر حجم الشفتين يمكن أن تكون ناجمة عن مشاكل في الهيكل العظمي للجمجمة ،بطريقة يمكن أن يؤدي إلى كبر الشفاه من الخارج وبالتالي الشعور بحجمها الكبير.

إذن يجب إجراء العملية لعظام الجمجمة وليس لتصغير الشفاه ، كما يجب عدم إجراء هذه العملية خلال مراحل الالتهاب الحاد في حالات تضخم الشفتين الناتجة عن الأمراض المزمنة ، كما هو الحال بالنسبة للمريض.

وفي هذه الحالات يجب إجراء أكثر من عملية خاصة للأغراض العلاجية وليس التجميلية.

ماهي أنواع عملية تصغير الشفاه؟

1)-تنقسم عملية تصغير الشفاه إلى نوعين :

*النوع الأول عن طريق الفم:

بحيث يقوم الطبيب بعمل شق جراحي طولي أو عرضي للشفتين من الداخل ،حسب المكان المرغوب ودرجة الجراحة التجميلية المطلوبة.

ثم يعمل الطبيب على التخلص من الدهون الزائدة والأغشية المخاطية الرخوة الموجودة في الشفاه، وبعد الانتهاء منها يخيط الشق الجراحي الذي قام به.

بعدها يتم إزالة الغرز داخل الفم بعد أسابيع قليلة من العملية، وتذوب من تلقاء نفسها مع الوقت.

*النوع الثاني جراحة تصغير الشفاه جراحياً خارج الفم:

يقوم الطبيب بعمل مقطع عرضي عند نقطة التلامس بين الأنف والشفتين.

ثم يتم التخلص من الأنسجة وتعديل العضلات وشد الجلد ليكون مناسبا، وعند الانتهاء يتم خياطة الشق الجراحي.

بعد حوالي أسبوع من إجراء الجراحة ، تتم إزالة الغرز الجراحية الموضوعة خارج الفم بمعية الجراح واستشارته.

2) عملية تصغير الشفاه بالليزر

يعتبر الليزر من التقنيات الحديثة التي انتشرت على نطاق واسع في عالم التجميل، سواء كان لتصغير الشفاه أو الأنف أو تحديد ملامح الوجه أو الجسم كله ، وقد انتشرت هذه الطريقة على نطاق واسع بين النساء والرجال.

*خطوات عملية تصغير الشفاه بالليزر:

 يقوم الطبيب بتشخيص الشفاه ومعرفة المشكلة وسبب تكبيرها، ثم يقوم برسمها بشكل جميل بالاستعانة باستخدام الكمبيوتر، ثم يقوم بعد ذلك بإجراء تخدير موضعي على الشخص الذي يريد إجراء هذه العملية.

ثم يستخدم الطبيب الليزر للتخلص من الشفة الزائدة بشكل نهائي، حتى لو كان الجرح يتطلب غرزًا بسيطة، وهو ما يقوم به بحيث يكون غير مرئي من الداخل. بعد فترة وجيزة تصبح الشفاه طبيعية وبشكل جميل ومناسب ولا يعاني المريض من أي ألم.

3-تصغير الشفاه بالعلاج الدوائي

إن العلاج الكيميائي الدوائي له فوائد محدودة للغاية في علاج مشكلة الشفاه الكبيرة ، حيث يقتصر التدخل الطبي بالأدوية على بعض حالات الشفاه المزيفة الكبيرة لمعالجة السبب الذي أدى إلى المشكلة ، مثل الالتهاب الحاد أو العدوى المؤدية إلى التورم.

 وفي هذه الحالات ،توجد بعض الأدوية مثل العقاقير المضادة للالتهابات بمختلف أنواعها والمضادات الحيوية المتخصصة لكل إصابة على حدة.

كما يمكن التدخل بهذه الطريقة في حالة الحاجة إلى تصغير حجم الشفتين بعد جراحة تكبير الشفاه،لكن سيؤدي إلى نتائج غير مرضية كما في حالة حقن كمية زائدة من حمض الهيالورونيك المستخدم لزيادة الحجم .

وذلك عن طريق حقن إنزيم الهيالورينيداز، الذي يؤدي إلى تحلل حمض الهيالورونيك، وبالتالي يقلل مرة أخرى من حجم الشفتين وبالتالي يتم حل المشكلة بنجاح تام.

4-كيفية تصغير الشفاه بالعلاج الجراحي

هناك بعض الحالات التي يحتاج فيها جراح التجميل إلى عملية جراحية، لتصغير حجم الشفاه بعملية بسيطة عبر اتباع الخطوات التالية:

1-سيشرف الطبيب على المريض حسب حالته، وسيتم إجراء العملية تحت التخدير العام أو التخدير الموضعي.

2-سيقوم الطبيب بعد ذلك بإزالة الشفاه الكبيرة والشريط المطاطي بعناية، ثم يتم لصق الشفاه مع غرز صغيرة بعد أسبوع فقط يزيل الطبيب الغرز ويعود المريض إلى طبيعته .

3-يتم إجراء عمليات تصغير الشفاه جراحيًا كما قلنا إما تحت التخدير العام أو التخدير الموضعي، باستخدام مهدئ أو مسكنات، كما تستغرق العملية ما بين نصف ساعة وساعتين حسب حالة المريض. كما يمكن إجراء جراحة تصغير الشفاه إما داخل الفم أو خارجه.

كيف تتم عملية تصغير الشفاه ؟

1- تشخيص مشكلة الشفاه من حيث الحجم والطول:

يمكن للطبيب أن يختار العلاج المناسب لمشكلة الشفاه الكبيرة من خلال تحديد السبب ، ولهذا يمكن اعتماد عدد من الطرق التحليلية والتشخيصية .

بما في ذلك الفحص  بالعين المجردة وإجراء قياسات مختلفة للوجه في الأمام والجوانب، وذلك لمعرفة درجة تماسك الشفتين العلوية والسفلية مع بعضهما البعض، وكذلك مع ملامح الوجه وخصائصه الأخرى.

2-إجراء فحص يدوي

يجب القيام بفحص يدوي لأنسجة الوجه والشفاه ،خاصة للوقوف على إمكانية حدوث مشاكل في العضلات أو أنسجة البطانة وتغطيتها.

3- تحديد حجم عظام الجمجمة

وذلك لمعرفة ما إذا كانت هناك أي مشاكل في تناسقها ،عن طريق أخذ الأشعة السينية لعظام الجمجمة ما إذا كانت أمامية أو جانبية.

4-الاضطرابات النفسية

التحقق من الاضطرابات النفسية التي تؤدي إلى وهم، أن الشخص يملك شفاه كبيرة وذلك باستشارة طبيب نفسي مختص في هذا المجال.

ماذا يحصل بعد عملية تصغير الشفاه؟

1-بعد إجراء العملية مباشرة

يجب أن يعرف المريض ماذا يقع مباشرة وما يمكن أن يتوقعه المريض، بعد جراحة تصغير الشفاه،فعندما يبدأ تأثير المخدر في التلاشي قد يشعر المريض ببعض الشد على مستوى الشفاه.

2-الأيام التي تلي الجراحة

قد يعاني المريض من ألم يتراوح بين خفيف إلى متوسط ​​، مما يساعد في التغلب عليه عن طريق بعض المسكنات ، ومن المتوقع أن يزيل الجراح الغرز بعد 10 أيام من الجراحة إذا لم يتم استخدام الغرز القابلة للتحلل.

3- فترة التعافي والشفاء

قد يعاني المريض من أعراض مثل ضيق ونزيف خفيف وانتفاخ، وقد يشعر بوخز وخدر في منطقة الشفتين، نتيجة العودة التدريجية للأعصاب للعمل في المنطقة التي خضعت للجراحة .

والمريض كثيرًا ما يُطلب منه اتباع بعض النصائح لتسريع مرحلة الشفاء التي سندرجها على الشكل التالي:

-غسل الفم بانتظام عن طريق الغرغرة بغسول معقم عدة مرات في اليوم.

-يجب التركيز على تناول الأطعمة اللينة أو شرب العصائر والسوائل، وتجنب الأطعمة الصلبة أو الحمضية التي يمكن أن تهيج الشفاه والفم بصفة عامة.

-وضع كمادات باردة على الشفاه لتقليل التورم والامتناع عن التقبيل لمدة أسبوعين بعد الجراحة.

ما هي أهم الإرشادات المتبعة بعد جراحة تصغير الشفاه؟

الغاية من هذه الإرشادات التي سنذكرها هي مجرد إجراءات الوقاية والسلامة، للحفاظ على النتيجة ما بعد العملية وهي كالآتي:

1-يجب على المريض استخدام نوع المسكن الذي يصفه الطبيب لتجنب آلام ما بعد جراحة تصغير الشفاه.

2-هناك حالة نادرة في حالة انتفاخ الشفاه، ينصح باستخدام يستخدم الماء البارد أو أكياس الثلج التي تحد من التورم ، مع العلم أنه يمكن للمريض العودة مرة أخرى لإزالة الخيوط الجراحية بعد الشفاء.

أما في حالة استخدام الطبيب لخيوط قابلة للتحلل ، لا يقوم المريض بزيارته مرة أخرى.

كيف تتم فترة التعافي والشفاء بعد عملية تصغير الشفتين بطريقة صحية؟

عندما يتعرض المريض لألم شديد أو احمرار وتورم فوق الحدود، فإنه من الضروري استشارة الطبيب مباشرة لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة. كما يجب على المريض زيارة طبيبه المختص لإزالة الخيوط الجراحية عند إجراء العملية خارج الفم.

بشكل عام فنتائج العملية النهائية لتصغير الشفاه تظهر بعد حوالي شهرين ، ولكن يمكن للمريض العودة إلى حياته الطبيعية بعد الجراحة مباشرة.

 قد يشعر المريض ببعض الألم والتورم في منطقة الشفاه ، والتي تستمر لعدة أيام وتختفي من تلقاء نفسها ،لذلك يجب على المريض أن ينام على وسادة ناعمة وعالية لإبقاء رأسه مرفوعاً حتى تبقى شفاهه في وضع جيد وسليم.

متى يمكنك الاتصال بطبيبك؟

يفضل استشارة الطبيب فور ظهور أي من الأعراض التالية التي سندرجها ،والتي قد تكون مؤشرا على الإصابة بعدوى وهي:

-الشعور بألم حاد.

-صديد وقيح في منطقة الجرح

-احمرار شديد

هل لعملية تصغير الشفاه مضاعفات أو آثار جانبية؟

كأي عملية جراحية سواء كانت تجميلية أو علاجية، قد يحدث في عملية تصغير الشفتين نزيف أو عدوى أو قد يصاب المريض بحساسية تجاه المخدر المستخدم.

قد يصاب المريض باحمرار أو تورم وكدمة طفيفة بعد العملية ، لكن هذه الأعراض مؤقتة وتختفي بعد فترة قصيرة.

قد يعاني المريض من وخز أو تنميل مستمر في مكان الجراحة، كما يمكن أن تؤدي العملية إلى عدم تناسق أو عدم تطابق في الجانبين الأيمن والأيسر من الشفاه.

كما يمكن أن تتكون ندوب دائمة في موقع الجراحة وقد تحتاج إلى عمليات جراحية أخرى للتخلص منها.لكن نادرًا ما تتشكل الأكياس الذهنية الصغيرة عندما تتلف الغدد اللعابية الصغيرة في الأنسجة التي تغطي الشفاه.

تكاليف تصغير الشفاه

تختلف التكلفة من بلد إلى بلد آخر حيث تتراوح ما بين 1500 إلى 4000 دولار أمريكي.

هل يمكن تصغير الشفاه بطريقة طبيعية؟

عموما لا يمكن تصغير حجم الشفاه بشكل دائم باستثناء إجراء الجراحة لتصغير حجمها، ولكن هناك طرق لجعلها تبدو أصغر ، سنتعرف عليها من خلال إتباع النصائح التالية:

*شرب الماء بكثرة

يجب شرب الكثير من الماء مع التأكد من شربه باستمرار وبشكل يومي على الأقل لترين في اليوم،عندما يكون الجسم ضعيفًا وفي بعض الأجزاء منه ، فإن احتباس الماء خصوصا على مستوى الشفاه يمكن أن يجعلها تبدو صغيرة.

*تجنب وضع  ملمع الشفاه

إن استعمال ملمع الشفاه لا يجعلها تبدو صغيرة بل بالعكس، فهو يجعل الشفاه تبدو أكبر وأضخم، وقد تكون هذه مشكلة إذا كنت بالفعل تملك شفاه صغيرة.

فهو يساعد على تكبيرها، وبدلاً من ذلك ينصح باستخدام أحمر الشفاه القريب من لون البشرة لتبدو أقل وضوحًا من طبيعتها.

*تنظيف أدوات مستحضرات التجميل الخاصة بالشفاه

أثبتت الأبحاث والدراسات أن حماية الشفاه أمر ضروري للحصول على شفاه جميلة ورقيقة ، إذا لم تكن هناك مشكلة تؤدي إلى تضخمها، فمن الضروري تنظيف وإزالة الخلايا الميتة التي تراكمت عليها باستمرار.

كذلك من المهم تنظيف مستحضرات التجميل الخاصة بالشفاه،وعدم النوم بها لأنها يمكن أن تخترق الشفاه وتؤدي إلى تشققات وانتفاخ.

*وضع كريم الأساس على الشفاه

عند قيامك باستعمال أحمر الشفاه ينصح بوضع كريم الأساس على شفتيك قبل وضع أحمر الشفاه ، لأن ذلك سيؤدي إلى تصغير شفاهك بأقل جهد وأقل تكلفة.

*القيام بتمارين الشفاه

يجب إتباع تمارين منتظمة للشفاه والوجه بشكل عام ، فهذا سيساعد على التخلص من الدهون الزائدة في الوجه والشفاه أيضا ، مما سيجعلها في النهاية تبدو أصغر بكثير، وأبسط هذه التمارين هو تمرين الابتسامة.

*تمارين الوجه لتصغير الشفاه

-التمرين الأول

 يمكن للعديد من تمارين يوجا الوجه والشفاه، أن تجعلها تبدو أصغر من خلال تقوية عضلات الوجه حول الخدين وزيادة مرونتها.

والطريقة هي سهلة للغاية ،بحيث ندخل أصبع السبابة في الفم ونحركه حول الشفاه 10 مرات ونكرر هذا التمرين 5 مرات في اليوم.

-النوع الثاني

نقوم بملء الفم بالهواء ونغلق الشفتين معًا لمدة 30 ثانية ونكرر هذا التمرين 10 مرات في اليوم.

النوع الثالث

نضم الشفتين على شكل “أو”، ثم نبتسم في هذا الوضع لمدة 3 ثوان حتى نشعر بضيق في عضلات الوجه ، ونكرر التمرين كل يوم لمدة 5 دقائق.

نضغط على الشفاه ونملأ الفم بالهواء ونستمر في هذا الوضع لمدة 10 ثوانٍ ، ثم نحرك الهواء للجهة الأخرى لمدة 10 ثوانٍ أخرى ونكرر هذا التمرين 5 مرات يوميًا وستكون النتيجة رائعة مع الاستمرار على هذه التمارين بانتظام.

كما سنقدم لكم فيما يلي بعض العلاجات والأساليب المنزلية الأخرى التي يمكن أن تساعد في تصغير الشفاه وتقليل مظهرها مؤقتًا ، لكنها تبقى مفيدة وضرورية في بعض الأحيان ، وتشمل هذه العلاجات والوصفات الطبيعية المنزلية ما يلي:

1- وصفة زيت الصبار وزيت شجرة الشاي

ستساعد هذه الزيوت على التقليل من انتفاخ الشفاه وتصغيرها تدريجيا مع المداومة، لأن الخصائص الموجودة في زيت شجرة الشاي وزيت الصبار غنيان بخصائص مفيدة ومضادة للالتهاب.

المكونات:

سنحتاج ملعقة صغيرة من زيت الصبار+ 5 قطرات من زيت شجرة الشاي.

*طريقة الاستخدام

نقوم بوضع جل الصبار وزيت شجرة الشاي في وعاء صغير ونخلطهم جيدًا.

نضع طبقة رقيقة من هذا الخليط على الشفاه باستخدام أطراف الأصابع،ونترك الخليط لمدة تتراوح ما بين 25 إلى30 دقيقة ، ثم نغسلها بالماء الدافئ ونكرر الوصفة 3 مرات في الأسبوع إذا لزم الأمر.

2- خلطة زيت الزنجبيل والخل

إن نبات الزنجبيل هي من النباتات الاستوائية، بحيث يستخدم في العديد من الوصف العلاجات الطبية.

*المكونات

-4 ملاعق كبيرة زيت الزنجبيل+ نصف ملعقة صغيرة من خل التفاح أو أي خل متوفر+ ملعقة صغيرة من زيت الزيتون الخام.

*طريقة تحضير الوصفة

 نخلط زيت الزنجبيل مع زيت الزيتون والخل حتى يتكاثف الخليط، ثن نقوم بتطبيقه 3 مرات أسبوعياً ويفضل دهنه على الشفاه ليلاً حتى تستفيد منه لمدة أطول.

3-وصفة زيت المشمش وزيت القرفة

 يعتبر زيت المشمش من أقدم الزيوت الخاصة، لما له من تأثير قوي في تنعيم وتصغير الشفاه.

*المقادير

سنحتاج 2 ملاعق كبيرة من زيت المشمش المحضر مسبقا+1 ملعقة صغيرة من زيت القرفة+زيت الزنجبيل

*طريقة الاستعمال

نضع الزيوت المذكورة أعلاه في وعاء صغير ، ونقوم بخلطها جيدًا حتى يصبح متجانسًا.

نتركه لمدة ساعتين حتى يختمر و يصبح جاهزًا للاستخدام،ونضعه على الشفاه باستخدام الأصابع مع التدليك بلطف أو الطبطبة الخفيفة ويترك لمدة نصف ساعة ثم يشطف بالماء.

4-قناع العسل

يعتبر العسل علاج منزلي متعدد الاستخدامات لكثير من الحالات الصحية، كذلك هو فعال في تخفيف تورم الشفاه، لمحتواه من الخصائص المضادة للبكتيريا والالتهابات.

 *طريقة عمل القناع

نضع طبقة رقيقة من العسل على الشفاه ، ونتركها لمدة تتراوح ما بين 15 إلى20 دقيقة ، ثم نغسل الشفاه ، ونكرر القناع عدة مرات في اليوم لرؤية النتيجة بسرعة.

5- وصفة زيت القرفة وزيت الزيتون

*المكونات

-3 ملاعق كبيرة من زيت القرفة و ملعقتان كبيرتان من زيت الزيتون.

*طريقة تحضير الوصفة

 يمزج زيت القرفة وزيت الزيتون جيدًا، ثم نضع الخليط على الشفاه 2 مرات في اليوم. نتركه على الشفاه لمدة ساعة ثم يتم شطفها بالماء الدافئ، وبإذن الله ستلاحظين نتائج رائعة خلال أسبوع.

6-الفازلين

كخطوة أخيرة يتم تنظيف الشفاه بشكل يومي ومستمر جيدا، وترطيبها بالفازين الطبي لأنه فعال في تصغير الشفاه بشرعة مع المداومة عليه باستمرار.

 *حيل تطبيق الماكياج لتصفير حجم الشفاه

يعطي استخدام مستحضرات التجميل نتائج مؤقتة ولكن مرضية لجعل الشفتين تبدو أصغر ، لذلك سوف نقدم لكم بعض النصائح الفعالة لجعلها تبدو أفضل وصغيرة بشكل طبيعي.

-استخدام هايلايتر على الأنف والعينين لإبرازهما وتشويش النظر عن الشفاه.

-نضع كريم الأساس المناسب للون البشرة على حواف الشفاه ، ثم نستخدم أحمر شفاه فاتح اللون لإضفاء مظهر أفضل عليها.

-ترطيب الشفاه باستمرار لتخفيف التورم الناتج عن الانتفاخ.

-تطبيق أحمر الشفاه بلون داكن بدلاً من الألوان البسيطة التي تعطي مظهرًا رائعًا.

-استخدام كريمات الحماية من أشعة الشمس الحارة للشفاه لمنعها من الجفاف والتشقق.

-يزيد استخدام إبر الفيلر حول الخدين من حجم الوجه ويعطي مظهرًا موحدًا ومتناسقا للشفاه.

خاتمة جراحة تصغير الشفاه

عليك سيدتي أن تعرفي أنك جميلة وجذابة في كل مواقفك وأحوالك، وحتى لا تنزعجي جربي الأساليب السابقة التي ذكرناها.

كما عليك أن تؤمني بنفسك مهما كانت شخصيتك وثقتك بها يجب أن تكون دائما، لذلك سيبدأ شغفك بالجمال بالعناية ببشرتك أولا والحفاظ على جمالك والعناية بشكلك وتحسين مظهرك، وإتباع هذه من النصائح من أجل صحة أفضل ووجه جديد أكثر إشراقًا.

قد يعجبك أيضاً